مع تنامي المخاوف من الهجمات.. 800 ألف قطعة سلاح مرخصة في تشيكيا

مع تنامي المخاوف من الهجمات.. 800 ألف قطعة سلاح مرخصة في تشيكيا

المصدر: إلياس توما - إرم نيوز

دفع تنامي المخاوف من وقوع هجمات جديدة في أوروبا، مواطني تشيكيا إلى زيادة إقبالهم على حمل الأسلحة ورخص السلاح، حيث وصل عدد قطع السلاح المرخصة في البلاد إلى 801,532 قطعة من مختلف الأنواع.

وبالتوازي مع ذلك، ارتفع عدد المواطنين التشيك الذين يقتنون رخص سلاح نهاية العام الماضي إلى 300,307 مواطنين، بزيادة عن عام 2015 بمقدار 8285 شخصا.

وتقول الناطقة باسم رئاسة الشرطة التشيكية إيفانا نغويينوفا، إن ”عدد أصحاب رخص حمل السلاح تراجع في الفترة بين عامي 2011 ــ 2015 بمقدار 19645 شخصا، غير أنه عاد للارتفاع نهاية عام 2015  وخلال العام  الماضي“، مشيرة إلى أن ”هذا الارتفاع له علاقة بالوضع الأمني السائد في أوروبا وتنامي التهديدات بوقوع أعمال إرهابية“.

ويأتي الإعلان عن تنامي رخص اقتناء السلاح وعدد الأسلحة بين أيدي المواطنين في الوقت الذي يدور فيه جدال سياسي ونيابي عن الحاجة لتعديل دستوري يسمح لمن يحمل رخصة سلاح باستخدامه، في حال تواجده في مكان يجري فيه تهديد أمن المواطنين، نتيجة لعمل إرهابي مثلاً.

وقد تقدم وزير الداخلية التشيكي ميلان خوفانيس باقتراح للحكومة لطرح هذا التعديل الدستوري في البرلمان، غير أن الحكومة رفضت تبنيه أمس، بسبب الخلاف بين الوزراء حول الأمر الذي يجعل القضية تنتقل إلى أيدي النواب لاسيما وأن 35 نائبًا اقترحوا إجراء هذا التعديل.

ويحتاج الأمر لإقرار هذا التعديل الدستوري في البرلمان إلى موافقة الأغلبية الدستورية وليس الأغلبية العادية أي إلى تصويت ثلاثة أخماس النواب، الأمر الذي لن يكون سهلاً في ضوء وجود قناعات لدى بعض النواب والمختصين الأمنيين بأن مثل هذا الأمر سيمثّل تدخلاً في عمل أجهزة الأمن ويمكن أن يساء استخدامه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com