”عملية جسر لندن“.. خطة بريطانية سرية استعدادًا لوفاة الملكة

”عملية جسر لندن“.. خطة بريطانية سرية استعدادًا لوفاة الملكة

المصدر: لندن – أرم نيوز

كشفت صحيفة بريطانية بارزة، يوم الأحد، أن الأسرة الحاكمة أعدت خطة للتعامل مع وفاة الملكة إليزابيث الثانية البالغة من العمر 90 عامًا.

وأشارت ”ديلي ستار“ إلى أن ”الخطة السرية قائمة على أساس عملية أطلق عليها اسم عملية جسر لندن والتي أعدت عام 2004 وكشفت بعض تفاصيلها بعد سرقة الكمبيوتر الشخصي من سيارة مدير القسم الإعلامي لقصر بنكنجهام الملكي ستيورات نيل“.

وأفادت الصحيفة بأن ”المسؤولين البريطانيين وضعوا حاليًا على أهبة الاستعداد لاتخاذ الترتيبات للتعامل مع وفاة الملكة بناء على الخطة السرية“.

ولفتت الصحيفة إلى أن ”الملكة إليزابيث الثانية، هي الأطول خدمة في الأسرة الملكية في بريطانيا إذ أنها لا تزال تحكم منذ نحو 64 سنة وتسير الآن نحو نهاية حكمها“.

ونقلت عن تشارلي بروكتور رئيس تحرير موقع ”أخبار الأسرة الملكية“ الإلكتروني قوله :“في حال وفاة الملكة سيكون هناك حزن كبير وسيتم إعلان فترة حداد لمدة 12 يومًا في حين سيطغى موضوع وفاتها على كل برامج التلفزيون، وسيتم وقف جميع المسلسلات الفكاهية وغيرها وسيحتشد عدد كبير من الناس خارج قصر بنكنجهام عدة أيام للمشاركة في الحداد ووضع أكاليل الزهور“.

وبحسب الصحيفة فإن أعضاء مجلس النواب سيجتمعون مباشرة لإعلان ولائهم للملك الجديد قبل أن يتم تعليق جميع الجلسات النيابية حدادًا على وفاة الملكة.

وقال بروكتور ”أعتقد أن ترتيبات الجنازة تم إعدادها بشكل مدروس بمساعدة الملكة نفسها في إطار عملية جسر لندن وستكون جنازة رسمية كاملة“، مشيرًا إلى أن ”الجنازة الرسمية الأخيرة في بريطانيا كانت لرئيس الوزراء السابق ونستون تشرشل عام 1965“.

وأوضحت الصحيفة أن ”جميع البنوك والشركات وأسواق المال في بريطانيا ستغلق أبوابها حدادًا على وفاة الملكة مما سيكلف البلاد مليارات الجنيهات وقد يؤدي ذلك إلى انخفاض الناتج المحلي الإجمالي بنحو ستة مليارات جنيه (7.2 مليار دولار)“.

وحول الخلافة قالت الصحيفة إن ”مجلس العرش سيجتمع فورًا لإعلان ولي العهد الأمير تشارلز ملكًا، وأن تتويجه سيتم بعد عدة شهور من وفاة والدته الملكة إليزابيث الثانية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com