لاريجاني يُغازل بوتفليقة عشية زيارة روحاني للجزائر

لاريجاني يُغازل بوتفليقة عشية زيارة روحاني للجزائر
Iran's re-elected Parliament speaker Ali Larijani speaks following the announcment of the result in Tehran on May 29, 2016. Larijani, a moderate conservative, retained the speakership of Iran's parliament despite major gains for reformists in February elections, benefiting from credit gained by his support for last year's nuclear deal. / AFP / ATTA KENARE (Photo credit should read ATTA KENARE/AFP/Getty Images)

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

أشاد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني، علي لاريجاني، بالجزائر ورئيسها عبد العزيز بوتفليقة، إذ وصفه بأنه لعبَ دورًا بارزًا في العالم والشرق الأوسط وإحلال السلام في أفريقيا والعالم العربي، معتبرًا الجمهورية الجزائرية محورَ توازنٍ في المنطقة.

ولفت لاريجاني خلال استقباله، اليوم الأربعاء، مسؤولين جزائريين بمناسبة المؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة  الفلسطينية، أن ”جمهورية الجزائر اليوم تتمتع بأهمية كبيرة في العالم الإسلامي“، مشيرًا إلى نماء العلاقات الجزائرية الإيرانية في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة.

وأبرز رئيس مجلس الشورى الإيراني، أن إيران تعتبر الجزائر محور توازن العلاقات في العالم العربي وشمال أفريقيا، مثنيًا على ”تطابق وجهات النظر بين الطرفين في العديد من القضايا الإقليمية والمسائل ذات الاهتمام المشترك في العالم العربي والشرق الأوسط“.

وتعد الجزائر من الدول العربية القليلة التي تحتفظ بعلاقات ”حسنة“ مع إيران، كما تبقي على علاقات تعاون متميزة بالسعودية، الخصم التقليدي لإيران في المنطقة.

وسبق أن سعت الجزائر إلى تسوية أزمة دبلوماسية حادة بين واشنطن وطهران من خلال مساهمتها في تحرير رهائن أمريكان بإيران عام 1979 بعد احتجازهم لمدة 444 يومًا، كما نفذت وساطة ناجحة بين إيران والعراق زمن حكم الرئيس الراحل صدام حسين.

ويخطط الرئيس حسن روحاني إلى زيارة الجزائر، ولقاء نظيره عبد العزيز بوتفليقة في الأسابيع المقبلة، لكن دون أن يتحدد تاريخ الزيارة التي استبقها الرئيس الإيراني بأخرى في الخليج العربي، بينما ظلت الجزائر وطهران تتبادلان الرسائل والوفود في الآونة الأخيرة. 

مواد مقترحة