قائد بالحرس الثوري: إيران مستعدة لتوجيه ”صفعة على الوجه“ لأمريكا

قائد بالحرس الثوري: إيران مستعدة لتوجيه ”صفعة على الوجه“ لأمريكا
قائد سلاح البر للحرس الثوري العميد محمد باكبور

المصدر: دبي – إرم نيوز

قال قائد في الحرس الثوري الإيراني اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة يجب أن تتوقع ”صفعة قوية على الوجه“ إذا ما هونت من شأن القدرات الدفاعية الإيرانية وذلك مع انتهاء مناورات حربية إيرانية.

وتعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ توليه السلطة الشهر الماضي، بتشديد موقفه إزاء إيران، ووجه تحذيرا لها بعد أن أجرت تجربة إطلاق صاروخ باليستي يوم 29 يناير كانون الثاني من أنها تلعب بالنار وأن جميع الخيارات مطروحة.

ونقل الموقع الإلكتروني للحرس الثوري (سباه نيوز) عن الجنرال محمد باكبور، قائد القوات البرية للحرس الثوري قوله ”يجب ألا يخطئ العدو في تقديراته فهو سيتلقى صفعة قوية على الوجه إذا ما ارتكب هذا الخطأ“.

واستكمل الحرس الثوري اليوم تدريبات بالصواريخ والمدفعية والدبابات وطائرات الهليكوبتر بعد أسابيع من توجيه ترامب تحذيرا رسميا لإيران بسبب إطلاق الصاروخ.

ونقلت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء عن باكبور قوله ”الرسالة التي توجهها هذه التدريبات للعالم المتغطرس هي ألا يرتكب أي حماقة“.

وقال الحرس الثوري إنه اختبر إطلاق ”صواريخ متقدمة“ واستخدم طائرات بدون طيار في التدريبات التي استمرت ثلاثة أيام وأجريت وسط وشرق إيران.

وفي ظل تصاعد التوترات مع إسرائيل كذلك قال محلل عسكري لوكالة تسنيم، إن جماعة حزب الله اللبنانية المتحالفة مع إيران يمكنها إطلاق صواريخ فاتح 110 إيرانية الصنع على المفاعل النووي الإسرائيلي في ديمونة من داخل لبنان.

وقال حسن نصر الله زعيم حزب الله يوم الخميس الماضي، إن جماعته ”يمكنها قصف مفاعل ديمونة“.

وقال المحلل العسكري حسين داليريان في تعليق نقلته وكالة تسنيم ”بما أن جماعة حزب الله اللبنانية تمتلك صواريخ فاتح 110 فإنها تمثل واحدا من عدة بدائل لاستهداف ديمونة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com