كيف يستخدم السياسيون أحذيتهم كسلاح سري؟ (صور)

كيف يستخدم السياسيون أحذيتهم كسلاح سري؟ (صور)

المصدر: صدوف نويران- إرم نيوز

السياسي الناجح يحتاج لبضعة أشياء: أفكار جيدة، قاعدة انتخابية قوية، وقامة فوق المتوسط.

وفي أية بيئة تنافسية حيث تتشابك الآراء ويحضر الغرور،  كما هو متبع في السياسة، فإن الزيادة في الطول بمقدار بوصة أو اثنتين ليست ميزة صغيرة، آخذين بالاعتبار أن السياسي قد يقوم بارتداء أحذية ذات كعب مرتفع ليظهر أكثر طولًا.

وهناك الكثير وراء الرغبة بالظهور أكثر طولًا إلى جانب ”الأنا“، فقد أثبتت الدراسات الاجتماعية والأدلة التاريخية أن الرجال الأطول يتمتعون بنجاح اجتماعي جزئيًا لأن الآخرين ينظرون  إليهم بصورة أكثر إيجابية.

وكتب أحد مؤلفي دراسة نشرتها جامعة جرونينجين في هولندا في عام 2015: ”لقد استنتجنا بأن طول الإنسان يرتبط إيجابيًا بالهيمنة في العلاقات الشخصية ولوحظ أن هناك رابطة إيجابية بشكل كبير وعلى نطاق واسع، بين الطول والمكانة الاجتماعية“.

ووفقًا لصحيفة ”نيويورك تايمز“، فإن الأشخاص الأطول بين المرشحين الرئيسين فازوا بانتخابات الرئاسة الأمريكية مرتين أكثر من المرشحين قصار القامة، وطوال هذا الوقت كنا نعتقد بأن السياسيين من تكساس يرتدون أحذية رعاة البقر فقط لزيادة سحرهم وجاذبيتهم.

عدد كبير من السياسيين ابتداء من ماركو روبيو سيناتور ولاية فلوريدا إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استخدموا الأحذية ذات الكعب العالي، ومن الصعب أن تحدد الطول الفعلي للرجل، حيث أن هناك فجوة بين البيانات الرسمية لطول الزعيم والطول الحقيقي في الواقع.

ويقال إن أحذية رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو تم تعديلها خلال زيارته للبيت الأبيض هذا الأسبوع، ليصبح رئيس الوزراء الكندي الذي يبلغ طوله 6.2 قدم على مستوى نظر الرئيس دونالد ترامب الذي يبلغ طوله 6.3 قدم.

وهناك جدل حول أن طول الرئيس ترامب هو في الحقيقة 6.2 قدم وفقًا للمعلومات التي حصلت عليها ”Politico“ من رخصة قيادته القديمة، وما يدعو للاطمئنان بأن السياسيين الآخرين خاصة في الجانب الأقصر قد يرغبون بالمبالغة في أطوالهم ليكونوا بنفس المستوى.

ولنأخذ سيناتور ولاية فلوريدا على سبيل المثال، فإن طول روبيو حسب ما هو مدرج في الوثائق الرسمية هو 5.10 قدم، ولكن يشاع بأن طوله هو 5.8 قدم.

وحسب طوله غير الرسمي فإن روبيو قد يكون أقصر رئيس بعد ويليام ماكينلي الذي يبلغ طوله 5.7 قدم، ولهذا فإنه ليس من المفاجئ أن يتم ضبطه وهو يرتدي أحذية ذات الكعب العالي أثناء حملته لانتخابات الرئاسة الأمريكية، حيث كان عرضة للسخرية بلا رحمه لاختيارات أحذيته.

وحتى لو كان هدف السياسي أن يكون رجل الشعب، فيبدو أن هناك الكثير من الأسباب للالتزام بالأحذية ذات الكعب العالي.