إندونيسيا: المشتبه بهم بقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية سافروا إلى دبي

إندونيسيا: المشتبه بهم بقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية سافروا إلى دبي

المصدر: جاكرتا - إرم نيوز

قالت السلطات الإندونيسية، إن ما لا يقل عن 3 كوريين شماليين مشتبه بهم في قتل ”كيم جونج نام“ شقيق الزعيم الكوري الشمالي، سافروا من جاكرتا إلى دبي مساء الهجوم.

وقال مسؤول هجرة إندونيسي اليوم الاثنين، إن ما لا يقل عن 3 من 4 كوريين شماليين مطلوبين فيما يتعلق بقتل الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون ركبوا طائرة من جاكرتا إلى دبي مساء الهجوم.

وأضاف  المتحدث باسم مكتب الهجرة ”اجونج سامبورنو“ لوكالة الأنباء رويترز من خلال رسالة نصية، إن المشتبه بهم ”ري جاي نام“ و“هونج سونج هاك“ و“ري جي هيون“ طاروا من جاكرتا إلى دبي على متن الرحلة ”إي كيه 0359“ لطيران الإمارات في الساعة 10.20 مساء بالتوقيت المحلي يوم الاثنين الماضي، ولم تُعرف تفاصيل المشتبه به الرابع.

وقالت الشرطة الماليزية يوم الأحد إن الكوريين الأربعة المشتبه بهم فروا من ماليزيا بعد الهجوم الذي وقع في 13 فبراير شباط في مطار كوالالمبور الدولي دون أن توضح وجهتهم.

وقالت صحيفة ستار الماليزية اليومية إن الرجال الأربعة عادوا إلى بيونجيانج عن طريق جاكرتا ودبي وفلاديفوستوك في روسيا.

تشريح الجثة..

وفي السياق ذاته، قال وزير الصحة الماليزي إس سوبرامانيام اليوم الاثنين، إن نتائج تشريح جثة الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون الذي قُتل في العاصمة الماليزية كوالالمبور الأسبوع الماضي، قد تعلن يوم الأربعاء المقبل.

وأضاف الوزير للصحفيين ردا على سؤال بشأن موعد نشر النتائج: ”نتكلم عن الفترة الزمنية العادية لاستكمال معظم التشريح وإعلان النتائج ومن ثم فعلى هذا الأساس نعم.“

وأعطت السلطات الماليزية أقارب كيم جونج نام أسبوعين كي يتقدموا ويساعدوا في التحقيق.

وحاول مسؤولو كوريا الشمالية منع ماليزيا من إجراء تشريح للجثة وطالبت بتسليم الجثة مباشرة.

استدعاء..

واستدعت وزارة الخارجية الماليزية سفير كوريا الشمالية اليوم الاثنين، بسبب اتهامات وجهها لطريقة معالجة ماليزيا للتحقيق في جريمة قتل الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.

وقالت الخارجية الماليزية في بيان، إن ماليزيا استدعت أيضا سفيرها من بيونجيانج ”للتشاور.“

وقالت الوزارة إنه تم استدعاء سفير كوريا الشمالية كانج تشول لتقديم ”تفسير للاتهامات التي وجهها لحكومة ماليزيا في مؤتمره الصحفي في الـ 17 من فبراير 2017.

وكان سفير كوريا الشمالية أشار في مؤتمره الصحفي إلى أنه لدى الحكومة الماليزية ”شيئا تخفيه“، معتبرا أن ماليزيا ”تتواطأ وتعمل على إرضاء قوى خارجية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com