رسائل سلام وصداقة في حفل تنصيب رئيس غامبيا المنتخب

رسائل سلام وصداقة في حفل تنصيب رئيس غامبيا المنتخب

المصدر: المختار محمد يحيى - إرم نيوز

أعلن الرئيس الغامبي آدما بارو أنه سيعمل على إنشاء لجنة تعنى بالتحقيق في حالات الاختفاء التي وقعت خلال نظام الرئيس السابق يحيى جامي.

وقال بارو في كلمة ألقاها بمناسبة احتفال البلاد لذكرى استقلالها 52 وتنصيبه رئيسا لها أن الصحة والتعليم يشكلان ركيزة أساسية في سياسة نظامه، كما وعد بمنح الصحافة في البلاد حريتها،وتعهد بالسعي إلى تطوير البلاد التي قال إنها ”تمر بمرحلة حرجة من تاريخها“.

وكان آدما بارو قد نصب في 19 يناير بمبنى السفارة الغامبية في داكار رئيساً جديداً لغامبيا، بعد أن رفض الرئيس السابق الاعتراف بنتائج الانتخابات، قبل أن يتنحى لاحقا عنها ويلجأ إلى غينيا الاستوائية.

وقد أعلن بارو قبل أيام عن تشكيل حكومة جديدة تتكون من 18 وزيرا، 11 منهم يمثلون الأحزاب المعارضة الداعمة له، و7 وزراء من التيكنوقراط.

غامبيا التي دخلت في أزمة سياسية بعد رفض جامي التخلي عن السلطة رغم خسارته بالانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 01 ديسمبر 2016، تأمل في فتح صفحة جديدة والعيش بسلام بعد فوز، ”بارو“ مرشح ائتلاف المعارضة، ولكن تلويح المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، المدعومة دولياً، باستخدام القوة، ووساطة موريتانية-غينية، أسفرت عن تخلي جامي عن السلطة.

وبدأت فعاليات تنصيب الرئيس الجديد لغامبيا عند حوالي الساعة التاسعة صباحاً في ملعب الاستقلال بمدينة ”باكو“، غير بعيد من العاصمة بانجول، وسط حضور شعبي كبير تجاوز العشرين ألف شخص، بالإضافة إلى تمثيل واسع لبلدان شبه المنطقة.

وظهر بارو يرتدي زياً أفريقيا باللون الأبيض، مطرزاً بخيوط لونها ذهبي، عندما وقف على منصة الشرف يستمع إلى النشيد الوطني الغامبي، ليؤدي اليمين الدستوري وسط التصفيق والصيحات، فيما أطلقت 52 حمامة بيضاء في السماء، وتحت أنظار أول رئيس لغامبيا داودا جاوارا، الذي حكمها بعد الاستقلال مباشرة 1965، وأطاح به الرئيس السابق يحيى جامي في انقلاب عسكري عام 1994.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com