ماكرون يسقط في مرمى نيران ساسة فرنسا بعد انتقاده استعمار الجزائر

ماكرون يسقط في مرمى نيران ساسة فرنسا بعد انتقاده استعمار الجزائر

المصدر: وكالات - إرم نيوز

أثار وصف المرشح المستقل، لانتخابات الرئاسة الفرنسية، إيمانويل ماكرون، استعمار الجزائر بـ“الجريمة ضد الانسانية“، جدلًا في الشارع الفرنسي.

وقال نائب رئيس حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف، فلوريان فيليبو، في تغريدة على ”تويتر“: ”كيف يمكن أن تشكل لغة وثقافة فرنسا التي أنشات الطرقات والمشافي، جريمة ضد الإنسانية؟“.

ودعا فيليبو، ماكرون إلى ”التخلي عن الشعور الدائم بالندم“.

بدوره رأى السيناتور، ديفيد راشلين، أن ماكرون ”لا يستطيع تحقيق الوحدة والتكامل في البلاد، من خلال سجال الاستعمار“.

كما انتقد مرشح حزب الجمهوريين اليميني فرانسوا فيون، في تغريدة على ”تويتر“ تصريحات ماكرون بالقول: ”ماكرون تجرأ على وصف الاستعمار بجريمة الحرب.. هذه التوبة الدائمة غير لائقة“.

ووصف إيمانويل ماكرون أحد أبرز مرشحي الرئاسة الفرنسية، الأربعاء الماضي، استعمار بلاده للجزائر بـ“الجريمة ضد الإنسانية“، في خطوة غير مسبوقة لسياسي بمستواه خلفت جدلًا في باريس.

يذكر أن ماكرون الذي تولى حقيبة الاقتصاد، في عهد الحكومة الاشتراكية، دخل المنافسة في الانتخابات الرئاسية كمرشح مستقل، ويسعى لحصد أصوات تيار الوسط، على وجه الخصوص.

وأظهرت آخر الاستطلاعات، حلول ماكرون ثانيًا في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة، لينافس في الجولة الثانية، مرشحة اليمين المتشدد ماريان لوبان، وسط احتمال كبير بفوزه، وفقًا لـ“الأناضول“.

ومن المقرر أن تجرى الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، في 23 نيسان/ أبريل، فيما تجرى الجولة الثانية في 7 أيار/ مايو المقبل.‎

يذكر أن الجزائر نالت استقلالها عام 1962، بعد حرب استمرت ثمانية أعوام.

ولم تعتذر فرنسا رسميًا حتى اليوم عن ممارساتها خلال الحقبة الاستعمارية في الجزائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com