تركيا تعتقل مئات الأكراد ردًا على إحياء ذكرى اعتقال أوجلان

تركيا تعتقل مئات الأكراد ردًا على إحياء ذكرى اعتقال أوجلان

المصدر: مهند الحميدي - إرم نيوز

شنت سلطات الأمن التركية حملة اعتقالات واسعة طالت مئات الناشطين والسياسيين الأكراد بالتزامن مع إحياء أنصار حزب العمال الكردستاي، أمس الأربعاء، الذكرى الـ18 لاعتقال الزعيم الكردي عبدالله أوجلان.

وقالت مواقع كردية، إن قوات الأمن التركية اعتقلت الأربعاء، نحو 843 ناشطًا وسياسيًا كرديًا، بتهمة الترويج لحزب العمال الكردستاني المحظور، والذي تصنفه أنقرة وحلفاؤها الغربيون ”منظمة إرهابية“ في حين يرى فيه بعض الأكراد مدافعًا عن قضاياهم.

ويحيي الأكراد حول العالم يوم 15 شباط/ فبراير من كل عام، ذكرى اعتقال أوجلان، عبر تنظيم وقفات احتجاجية، سواء في تركيا أو في سوريا والعراق إضافة إلى عواصم غربية.

واعتقلت قوات خاصة تركية، أوجلان، في كينيا، بعد خروجه من الأراضي السورية عام 1999، بالتعاون مع استخبارات دولية، ليتم الحكم عليه بالمؤبد، ويسجن في جزيرة ”إميرالي“، في بحر مرمرة، غرب تركيا.

وفي سياق منفصل، شهدت مناطق شمال شرق سوريا، ذات التواجد الكردي، إضرابًا عامًا، وذلك إحياء للمناسبة ذاتها.

وقال أحد موظفي الإدارة الذاتية في تلك المناطق، إن ”جميع مؤسسات ومراكز الإدارة الذاتية في مقاطعاتها الثلاثة، عطلت بمناسبة ذكرى اعتقال أوجلان“.

كما فرضت الإدارة الذاتية على أصحاب المحلات التجارية الإغلاق وانتشرت في شوارع المدن التابعة لها، أعلام حزب العمال الكردستاني، وأعلام الإدارة الذاتية، إلى جانب أعلام سوداء، وصور أوجلان.

وقال إعلامي سوري رفض الكشف عن اسمه لـ ”إرم نيوز“ إن ”الإضراب المفروض من قبل الإدارة الذاتية أدى إلى تعطيل الحياة العامة، وتأجيل امتحانات طلبة الجامعات، وإيقاف الأسواق والتبادل التجاري في مدينة القامشلي الحدودية مع تركيا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة