واشنطن: طائرات روسية اقتربت بشكل ”غير آمن“ من مدمرة أمريكية 

واشنطن: طائرات روسية اقتربت بشكل ”غير آمن“ من مدمرة أمريكية 

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

أعلن مسؤول أمريكي يوم الثلاثاء، أن عدة طائرات حربية روسية اقتربت من مدمرة تابعة للبحرية الأمريكية في البحر الأسود في العاشر من فبراير/ شباط في حوادث اعتبرت ”غير آمنة وغير مهنية“.

وقال الكابتن داني هيرنانديز وهو متحدث باسم القيادة الأمريكية الأوروبية: ”إن ثلاثة حوادث منفصلة كانت طائرات روسية والمدمرة الأمريكية بورتر طرفا فيها، وتضمنت إحدى الحوادث طائرتين من طراز سوخوي-24 بينما تضمنت حادثة أخرى طائرة سوخوي-24 منفصلة وشملت الحادثة الثالثة طائرة إليوشين-28“.

وأضاف هرنانديز :“تواصلت المدمرة بورتر مع كل الطائرات ولم تتلق أي رد“، مؤكدًا أن مثل هذه الوقائع تدعو للقلق لأنها قد تؤدي لوقوع حوادث أو سوء تقدير.

وفي سياق ذي صلة قالت صحيفة ”نيويورك تايمز“ يوم الثلاثاء نقلا عن مسؤولين لم تذكر أسماءهم، إن روسيا نشرت صاروخ كروز جديدا على الرغم من شكاوى المسؤولين الأمريكيين بأن ذلك يمثل خرقا لمعاهدة للحد من الأسلحة تحظر الصواريخ الأمريكية والروسية المتوسطة المدى التي تُطلق من قواعد أرضية.

وأضافت نيويورك تايمز، أن روسيا نشرت سرا الصاروخ (إس.إس.سي-8) الذي يطلق من الأرض وتطوره وتختبره موسكو منذ عدة سنوات رغم إعلان واشنطن أنه يمثل خرقًا لبعض بنود معاهدة تحظر الصواريخ متوسطة المدى أبرمت في عام 1987.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية خلصت في تقرير في يوليو/ تموز إلى أن روسيا الاتحادية تنتهك التزاماتها بموجب معاهدة القوى النووية متوسطة المدى البعد بعدم امتلاك أو إنتاج أو تجربة صواريخ كروز تطلق من الأرض بمدى يتراوح بين 500 و5500 كيلومتر أو امتلاك أو تصنيع منصات إطلاق.

واتهمت روسيا الحكومة الأمريكية بانتهاج دبلوماسية التصريحات العلنية بعدما كررت الخارجية الأمريكية الاتهام في عام 2015. ونفت موسكو أيضا انتهاك المعاهدة التي ساهمت في إنهاء الحرب الباردة بين البلدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com