هذه أبرز ملفات روحاني خلال زيارته للكويت وسلطنة عُمان

هذه أبرز ملفات روحاني خلال زيارته للكويت وسلطنة عُمان

المصدر: طهران- إرم نيوز

كشف مستشار وزير الخارجية الإيراني ”حسين شيخ الإسلام“، أن زيارة الرئيس حسن روحاني إلى سلطنة عُمان والكويت التي ستبدأ يوم غد الأربعاء، ستتطرق إلى أزمتي سوريا واليمن، مشيرًا إلى أن روحاني سيبلغ في زيارته بلدان المنطقة أن ”الأزمات لن تحلَّ باتباع الأساليب العسكرية“.

وقال شيخ الإسلام، إن الرئيس روحاني سيبلغ في هذه الزيارة إلى الكويت وسلطنة عُمان رسالته إلى بلدان المنطقة حول ضرورة إحالة مصير البلدان الأخرى كسوريا واليمن إلى شعوبها، وعدم اعتماد الحلول العسكرية في حلّ أزمات المنطقة بحسب تعبيره.

واعتبر المسؤول الإيراني إن جولة روحاني إلى الكويت وعُمان تتمثل بأن إيران لا تريد الهيمنة على المنطقة، بل تريد منطقة قوية وأن تكتسب البلدان الإسلامية القوة، منوهًا إلى أن ”روحاني سيزور الكويت وعُمان حيث تربطهما أفضل العلاقات مع إيران“.

وأوضح أن روحاني تلقَّى دعوة رسمية وجهتها حكومتا سلطنة عُمان والكويت لروحاني لزيارتهما، واصفًا اختيار روحاني لهذين البلدين لجولته المرتقبة بالصحيحة.

وتحدث مستشار وزير الخارجية الإيراني، عن الدور الذي لعبته سلطنة عُمان في التمهيد للتوصل إلى الاتفاق النووي بين بلاده والقوى الغربية الست، منوهًا إلى أن ”الكويت تعد وسيطًا بين إيران وبلدان الخليج الأخرى بسبب الرغبة التي أبدتها هذه البلدان حيال الموضوع“.

وستحط طائرة الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الأربعاء في سلطنة عُمان، ثم يتوجه بعدها إلى الكويت في أول زيارة له إلى دول خليجية عربية منذ توليه السلطة العام 2013.

وكان وزير الخارجية الكويتي، زار طهران في نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي لتسليم روحاني رسالة تتعلق بأسس للحوار بين الدول الخليجية العربية وإيران.

وتتهم دول مجلس التعاون الخليجي الست خاصة السعودية، طهران باستغلال الطائفية للتدخل في الدول العربية وبسط نفوذ لها في الشرق الأوسط.

وقطعت السعودية والبحرين العلاقات الدبلوماسية مع إيران في يناير/ كانون الثاني العام 2016 واستدعت بعض الدول الخليجية الأخرى سفراءها تضامنًا مع السعودية بعد اعتداء محتجين على سفارتها وقنصليتها في طهران ومدينة مشهد.

وكان روحاني قد قال في يناير/ كانون الثاني خلال مؤتمر صحفي، إن 10 دول على الأقل بينها الكويت والعراق عرضت الوساطة في حل الخلاف المتصاعد بين السعودية وإيران.

مواد مقترحة