تهديد إيران ووعيدها في ذكرى ”الثورة“ انعكاس للخوف من ترامب

تهديد إيران ووعيدها في ذكرى ”الثورة“ انعكاس للخوف من ترامب

المصدر: صدوف نويران – إرم نيوز

هتف آلاف المشاركين مؤخرا في تخليد الذكرى السنوية للثورة الإيرانية، التي اندلعت عام 1979، ”الموت لأمريكا“ وداسوا بأقدامهم على صور مكبرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في طهران.

وحذر القادة الإيرانيون في الأثناء، الولايات المتحدة الأمريكية من توجيه تهديدات جديدة لبلادهم، معتبرين أن إيران قوية جداً وسوف تواصل مهمتها الثورية بغض النظر عن ما تفعله أو تقوله أمريكا، واصفين جهودهم بأنها مباركة من الله.

لكن بعض المراقبين يرى أن كل هذه التصريحات مجرد أراجيز لا معنى لها، والشعب الإيراني يدرك ذلك جيداً.

ويرى أصحاب هذا الرأي أن الحشود المستأجرة التي تضم في غالبيتها نسبة كبيرة من العسكريين، ليسوا على استعداد حقاً لتحدي الولايات المتحدة الأمريكية مباشرة، والمسيرات والهتافات والملصقات ليست سوى مجرد استهلاك لمعظم المواطنين الإيرانيين الذين يشعرون بالاشمئزاز من النظام الفاشل ويتوقون للعودة إلى العالم الغربي.

ويخشى النظام الإيراني من أن هذا الأمر عاجلاً أو آجلاً، سيؤدي إلى قيام عشرات الملايين من المعارضين للمرشد علي خامنئي والرئيس حسن روحاني، بالنزول إلى الشوارع كما فعلوا مؤخراً أثناء تشييع جنازة هاشمي أكبر رافسنجاني، مرددين شعارات معادية للنظام ومعادية لروسيا الحليف الأبرز لطهران.

والنظام قلق بشكل كبير من أن فريق ترامب يعمل على تجهيز سلسسلة من العقوبات الجديدة ضد طهران.

وهناك ذكرى فارسية أخرى مقبلة خلال الشهر القادم، وهي عيد النيروز الذي يفتتح السنة الفارسية الجديدة، والتي تعود أصولها إلى الديانة الزرادشتية القديمة في البلاد، والشيعة المتشددون الذين يحكمون إيران يكرهون مثل هذه الاحتفالات.

وينظر لهذه المناسبة على أنها فرصة كبيرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكبار مساعديه للدعوة لتحرير إيران من قبضة المتشددين وفق تقرير إعلامي أمريكي.

يقول بعض الأمريكيين ”نحن الأمريكيون نحتضن هؤلاء الإيرانيين الشجعان الذين يحاربون من أجل الحرية، فنحن ضحايا للطغاة حول خامنئي“.

ويضيف ”نحن نؤيد الشعب الإيراني في جهوده ومطالبه المشروعة بالحرية وإقامة دستور حديث، وإزالة الثيوقراطيين الطغاة، والانضمام إلى العالم الغربي“.

ويرى أصحاب هذا الرأي أن دونالد الثوري، إذا كان باستطاعته القيام بهذا في أمريكا، فبإمكانه أن يفعل ذلك في إيران أيضا.

وكان نظام طهران استفاد من شعار ”الموت لأمريكا“ الذي يرفعه منذ عقود في دعايته الثورية، وضايقت القوات البحرية الإيرانية حركة الملاحة في مياه الخليج العربي، ودعمت ميليشيات متطرفة في جميع أنحاء العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com