موسكو تحذر من تداعيات قانون يشرعن الاستيطان بفلسطين

موسكو تحذر من تداعيات قانون يشرعن الاستيطان بفلسطين

المصدر: موسكو - إرم نيوز

حذرت وزارة الخارجية الروسية، مساء الخميس، من انهيار حل الدولتين في الأراضي الفلسطينية، معربة عن قلقها إزاء إقرار الكنيست الإسرائيلي قانون التسوية الذي يشرعن المستوطنات في الضفة الغربية.

وقالت الوزارة، في بيان لها إن ”تطبيق حل الدولتين أصبح مثار شك أكثر من أي وقت مضى، والقانون سيترتب علية  بالتأكيد، أكثر الآثار سلبيةً على فرص التوصل إلى حل نهائي ودائم للملف الفلسطيني – الإسرائيلي“.

وعلى الرغم من أن التشريع حظي بتأييد الائتلاف الحكومي اليميني الذي يقوده رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلا أنه أثار توترات داخل الحكومة، وقال المدعي العام الإسرائيلي إن ”القانون غير دستوري ولن يدافع عنه أمام المحكمة العليا“.

وقال مسؤول بـ البيت الأبيض إن ”من المتوقع أن يواجه القانون الجديد طعونًا أمام المحاكم الإسرائيلية“.

وتبدي إدارة ترامب حتى الآن نهجًا إزاء المستوطنات أقل صرامة من ذلك الذي اتبعته إدارة الرئيس باراك أوباما، التي دأبت على التنديد بالإعلان عن أنشطة استيطانية جديدة.

وصادق الكنيست الإسرائيلي بالقراءة الثانية والثالثة، الاثنين الماضي، على قانون ”التسوية“، الساعي إلى شرعنة المستوطنات العشوائية المقامة على أراض فلسطينية خاصة، في الضفة الغربية المحتلة.

وأعلن يولي ادلشتاين، رئيس الكنيست، في ختام التصويت، تأييد 60 نائبًا، للمشروع، ومعارضة 52 نائبًا له من أصل 120 عضوًا في الكنيست الإسرائيلي.

ويمنع قانون التسوية المحاكم الإسرائيلية من اتخاذ أي قرارات بشأن تفكيك المستوطنات العشوائية المقامة على تلك الأراضي، ويعتمد بدلًا من ذلك مبدأ التعويض بالمال أو الأراضي.