الرئيس الإيراني يزعم أن بلاده لا تتدخل في شؤون الآخرين

الرئيس الإيراني يزعم أن بلاده لا تتدخل في شؤون الآخرين

المصدر: طهران - إرم نيوز

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، ان السَّلام في المنطقة والعالم رهن بوحدة الشعوب والحوار بين الدول ورفض العنف والتطرف، زاعمًا أن بلاده أظهرت للعالم أنها لا تنوي التدخل في شؤون البلدان الأخرى.

وأضاف روحاني خلال كلمة له أمام مجموعة من سفراء الدول الأجنبية في طهران بمناسبة الذكرى الـ 38 لانتصار الثورة الإيرانية : ”التاريخ أثبت أن مشروع إيران فوبيا وهمي وليس له حقيقة“، منوهًا إلى أن الاتفاق النووي بين إيران والغرب يعتبر نموذجًا يحتذى به لتسوية الخلافات الدولية.

     

وأشار روحاني إلى أن عصر ابتعاد الشعوب عن بعضها البعض قد ولَّى، مشددًا على أهمية تعزيز الأواصر بين الشعوب من أجل مواجهة الأخطار المحدقة.

وتابع قائلا: ”إيران أدانت الغارة الأمريكية على أفغانستان والعراق وهجوم صدام حسین على الكویت واليوم نُعلن لكافة بلدان العالم أن الإرهاب خطر متفاقم للعالم برمته“.

وبشأن خطوات إيران لإنتاج أسلحة نووية قبل أن تتوصل إلى اتفاق مع القوى الغربية العام 2015، قال روحاني إن أسلحة الدمار الشامل خطر كبير على العالم، قد تؤدي إلى خطر متفاقم للأسرة الدولية، داعيًا إلى ضرورة التكاتف من أجل القضاء على أسلحة الدمار الشامل.

وختم الرئيس الإيراني كلمته بالقول: ”إيران تدعم الدول التي تحارب الإرهاب، واليوم ظاهرة الإرهاب الخطيرة تهدد الأمن والسلام للدول، وعلينا جميعًا أن نتابع الاستقرار والسلام الحقيقي والتقدّم والرفاهية للجميع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com