موسكو تعلن رومانيا هدفًا للصواريخ والقاذفات الروسية‎

موسكو تعلن رومانيا هدفًا للصواريخ والقاذفات الروسية‎

المصدر: موسكو- إرم نيوز

أعلنت وزارة الخارجية الروسية رومانيا بوصفها ”دولة تشكل خطرًا ضد روسيا“ بما يعني اعتبارها في صدارة الأهداف التي سوف تصوّب أسلحتها إليها، ردًّا على قبولها نشر عناصر الدرع الصاروخية الأمريكية على أراضيها.

وأكد ألكسندر بوتسان خارتشينكو مدير الإدارة الاوروبية الرابعة في وزارة الخارجية الروسية في حديث مع وكالة ”إنترفاكس“، ”أن ما تتخذه رومانيا وقيادتها من مواقف لتحويلها إلى موقع عسكري متقدم، يشكل خطرًا على روسيا، وهو ما جرى إخطار رومانيا رسميًا به“.

وأشار المسؤول الروسي إلى مواقف رومانيا المعادية لروسيا ومنها ما يتعلق بفرض العقوبات الاقتصاية والسير في ركاب الموجات المعادية لروسيا.

وأعرب عن أمله في أن تعود رومانيا عن مثل هذه السياسات، فيما أشار إلى وجود عدد من نقاط الاتفاق التي يمكن أن تكون مقدمة لتصحيح الأوضاع الراهنة وتجاوز المواقف السلبية في علاقات البلدين.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سبق وقال إنه في حال نشر منظومات الصواريخ الأمريكية في الأراضي الرومانية، سوف تكون روسيا مدعوة إلى القيام بالرد المناسب للحفاظ على أمنها.

ويقول الجيش الأمريكي، ”إن هناك حاجة للدرع المقرر بناء جزء آخر منه في بولندا، وذلك لتوفير الحماية من إيران، وإنه لا يهدد روسيا“.

وفي السياق، كشفت وزارة الدفاع الروسية عن ”ضمّ سرب من قاذفات القنابل والصواريخ ”تو-22 إم3“ إلى القوات الجوية الموجودة في شبه جزيرة القرم“، وهي الصواريخ التي تستطيع الوصول إلى ما وراء منطقة البحر الأسود .

وكانت المصادر العسكرية سبق أن اشارت إلى ”انضمام فوج كامل من قاذفات القنابل والصواريخ البعيدة المدى إلى القوات الروسية في هذه المنطقة“، من أجل مواجهة الأخطار التي يشكلها نشر الصواريخ الاعتراضية الأمريكية المضادة للصواريخ في أراضي رومانيا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، ”إن قاعدة الصواريخ الاعتراضية التابعة لشبكة الدفاعات الأمريكية المضادة للصواريخ في رومانيا ستكون أول هدف للأسلحة المدمرة الروسية إذا هاجمت الولايات المتحدة روسيا“.