أخبار

الحرس الثوري يهدد بإلغاء الاتفاق النووي
تاريخ النشر: 04 ديسمبر 2013 1:03 GMT
تاريخ التحديث: 04 ديسمبر 2013 1:03 GMT

الحرس الثوري يهدد بإلغاء الاتفاق النووي

اللواء محمد علي جعفري يعتبر إن أي خطأ من قبل أمريكا أو أتباعها في المنطقة سيكون الرد الإيراني المطروح على الطاولة هو إبادة الكيان الصهيوني".

+A -A
المصدر: إرم – (خاص) من أحمد السعدي

هدد قائد الحرس الثوري الإيراني بإلغاء الاتفاق النووي إذا لم يتم احترامه، محذرا من شنّ حرب واسعة وشاملة ضد إسرائيل إذا قامت بالاعتداء على المنشآت النووية الإيرانية.

وقال اللواء محمد علي جعفري في حوار مع وكالة ”تسنيم“ للأنباء إنه يتوجب على المسؤولين الإيرانيين التعاطي مع الاتفاق النووي كأنه لم يكن في حال لمسوا أي نقض للعهد من قبل الغرب والأمريكيين، معتبرا أن المواجهة بين إيران وأمريكا تشبه الحرب الوجودية.

ودعا قائد الحرس الثوري الإيراني إلى الاستمرار في دعم الفريق الإيراني المفاوض في الملف النووي بما يضمن نجاحهم في مواجهة المطالب غير المقبولة من الطرف المقابل، مجدداً التأكيد على الخطوط الإيرانية الحمراء وضرورة الاعتراف بها بشكل صريح ورسمي وعلى رأسها الحق الإيراني في تخصيب اليورانيوم وامتلاك التقنية الكاملة لإنتاج الوقود النووي ورفع كافة العقوبات المفروضة على طهران.

وشدد على أن يعتمد المسؤولون الإيرانيون على الطاقات الداخلية والوطنية في تطوير البلاد إلى جانب استمرارهم في الحراك الدبلوماسي المقتدر على الساحة الدولية.

وقال جعفري إن أي خطأ ”من قبل أمريكا أو أتباعها في المنطقة سيكون الرد الإيراني المطروح على الطاولة هو إبادة الكيان الصهيوني“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك