من بينها غوغل وأمازون.. شركات كبرى تبرعت لحفل تنصيب ترامب ”سرًا“

من بينها غوغل وأمازون.. شركات كبرى تبرعت لحفل تنصيب ترامب ”سرًا“

المصدر: وكالات - إرم نيوز

كشف تقرير لمجلة ”بولتيكو“، الأربعاء، أن كبرى شركات تقنيات المعلومات الأمريكية، تبرعت بالمال والمعدات لتنصيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال التقرير إن ”بعض الشركات، التي أعلنت الحرب على قرار ترامب بمنع الوافدين من سبع دول ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة، قامت بدعم الرئيس الأمريكي بشكل سري“.

وأشارت المجلة الأمريكية إلى أنها استندت، في تقريرها، إلى ”وثائق فيدرالية ومصادر متعددة مطلعة على الأمر“.

وأكدت على تبرع ”غوغل، وأمازون، ومايكروسوفت، بمبالغ مالية وخدمات تقنية للاحتفال بترديد الرئيس للقسم ومراسم تنصيبه“.

ولفت إلى أن ”مايكروسوفت، تبرعت بمبلغ 250 ألف دولار، وما يعادلها في صورة تقنيات، في 28 ديسمبر/ كانون الأول الماضي“.

وأضاف أن ”غوغل، أتاح للرئيس بثاً حياً لمراسم تنصيب ترامب، إضافة إلى تبرعات مالية لم يتم الكشف عن قيمتها، فيما تبرعت شركة أمازون بمبلغ مالي، لم تحدده المجلة“.

ولم يصدر أي تعليق فوري من تلك الشركات حول ما جاء في تقرير المجلة.

وأعلنت 97 شركة أمريكية كبرى، الاثنين الماضي، دعمها لدعوى قانونية ضد قرار حظر السفر الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ضد القادمين من سبع دول ذات أغلبية مسلمة، إلى الولايات المتحدة. تقدمت بها (الدعوى) ولايتي واشنطن ومينيسوتا إلى المحكمة الفيدرالية.

وتضمنت قائمة الشركات، عمالقة التكنولوجيا غوغل، وآبل، ومايكروسوفت، وأنتل، ومواقع التواصل الاجتماعي مثل ”تويتر“ و“فيسبوك“، إضافة إلى شركات مثل ”تشوباني“ لصناعة الألبان، وشركة ”ليفايس شتراوس“ لصناعة سراويل الجينز.

ومن المعتاد أن تقوم الشركات الكبرى بتقديم تبرعات لدعم مرشح بعد فوزه بالرئاسة، من أجل الترويج لسياسات تعمل لصالحها.

يذكر أن ترامب، هدد خلال حملته شركات التقنيات الكبرى في البلاد، بسبب نقلها لمصانعها خارج البلاد، وتشغيلها لعدد كبير من المهاجرين وعدم تعاونها مع حكومة البلاد في مراقبة المشتبه بهم.

 

من جانب آخر، قال ترامب، أمس الأربعاء مدافعًا عن ابنته، إن متاجر التجزئة ”نوردستروم“ عاملت إيفانكا ترامب بشكل غير عادل من خلال تخليها عن مجموعة تصميماتها.

وغرد ترامب على موقع ”تويتر“ للتواصل الاجتماعي بالقول: ”لقد حصلت ابنتي إيفانكا على معاملة غير عادلة بالمرة من قبل نوردستروم، إنها شخص رائع، دائمًا ما توجهني لفعل الشيء الصحيح، هذا سيء للغاية!“.

يذكر أن نوردستروم، التي تدير 347 متجرًا في 40 ولاية إضافة إلى كندا، أعلنت الجمعة الماضية تخليها عن مجموعة أزياء من تصميم إيفانكا ترامب بسبب انخفاض المبيعات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com