من الحظر إلى رهان ”السوبر بول“.. استطلاعات رأي حول ترامب تشغل الأمريكيين

من الحظر إلى رهان ”السوبر بول“.. استطلاعات رأي حول ترامب تشغل الأمريكيين

المصدر: محمد رضا– إرم نيوز

رصد عدد من الاستطلاعات السياسية، خلال الأسبوع الأخير، رد فعل الأمريكيين تجاه الرئيس الجديد دونالد ترامب، والاضطرابات التي جلبها لواشنطن.

وأظهرت نتائج هذه الاستطلاعات وجداول البيانات التي نشرتها مجلة ”بوليتيكو“ الأمريكية، 5 نسب أو أرقام سياسية، تظهر أبرز ميول وتوجهات الأمريكيين السياسية.

ترشيح نيل جورساتش للمحكمة العليا

على الرغم من فوضوية الأسبوعين الأولين للرئيس دونالد ترامب، اختلفت رؤية الأمريكيين حول ترشيح نيل جورساتش ليصبح قاضيًا معاونًا في المحكمة العليا.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة ”جالوب“ يوم الجمعة أن 45% يريدون موافقة مجلس الشيوخ على تعيين جورساتش في ذلك المنصب، فيما يعتقد أقل من الثلث (32%) أنه ليس على مجلس الشيوخ الموافقة على ذلك.

كما أظهر الاستطلاع أن حوالي ثلاثة من كل أربعة جمهوريين تحديدًا (74%) يريدون موافقة مجلس الشيوخ على جورساتش، في حين أن 8% فقط لا يريدون ذلك.

وبخصوص الديمقراطيين، فإن 21% منهم يريد من مجلس الشيوخ الموافقة على قرار ترامب،  مقابل 57% لا يريدون ذلك، بينما المستقلون كانوا يميلون نحو موافقة مجلس الشيوخ بنسبة 44% مقابل 31%.

تقريبًا، جاءت نتيجة الاستطلاع هذه على قدم المساواة مع ردود الفعل الأولية التي صاحبت مرشحي المحكمة العليا أخيرًا، إذ حصلت إيلينا كاجان على نسبة 46 لصالح تعيينها مقابل 32 ضده.

وكان الدعم لصالح سونيا سوتومايور أكبر من ذلك إذ حصلت على نسبة 54% لصالح تعيينها مقابل 28 ضده، كما حصل المرشح الأخير للرئيس السابق جورج دبليو بوش، صموئيل اليتو على تأييد نصف الأمريكيين تقريبًا بينما عارضته نسبة الربع.

ولا يشكل الدعم الأولي بالموافقة على مرشح المحكمة العليا ضمانة للتعيين في نهاية المطاف، وأوضحت دراسة ”جالوب“ التي أجرتها في منتصف مارس/ آذار من العام الماضي أن 52% من الأمريكيين أرادوا من مجلس الشيوخ أن يصوت لصالح ترشح ميريك جارلاند في المنصب نفسه الذي يرشح ترامب جورساتش ليشغله بينما عارض 29% ذلك، في الواقع كانت معارضة الجمهوريين لترشيح جارلاند والتي كانت بنسبة 33% مؤيدة مقابل 51 معارضة أقل توحدًا من معارضة الديمقراطيين لترشيح ترامب لجورساتش.

78% من الأمريكيين يرون أن طريقة إدارة ترامب للبلاد تتماشى مع ما توقعوه منه

جاء اقتحام ترامب لواشنطن ليؤثر بشدة على كل السياسات القائمة والاتفاقيات المحافظ عليها منذ فترة طويلة والتي حكمت العاصمة على مدى عقود، لكن الأمريكيين لم يفاجأوا، إذ إن ما يقرب من ثمانية من كل عشرة أمريكيين بنسبة 78% يرون أن أداء ترامب في الرئاسة يتماشى مع ما توقعوه منه، وذلك وفقًا لاستطلاع رأي أجرته شبكة ”سي إن إن“ يوم الجمعة الماضي، مقابل 21% فقط يرون أنه يؤدي بطريقة غير متوقعة.

كما يظهر الاستطلاع أن الديمقراطيين أكثر اندهاشًا من أداء ترامب من الجمهوريين، إذ إن 31% من الديمقراطيين يرون أداء ترامب غير متوقع بالمقارنة بـ10% فقط من الجمهوريين.

عمومًا يرى 42% من الأمريكيين أن حقيقة أداء ترامب وفقًا للتوقعات هو أمر جيد في حد ذاته، في حين يرى 35% أن ذلك أمر سيئ، وأن نسبة الـ21% الذين يرون أداء ترامب غير متوقع لا يرون هذا الأمر جيدًا، فيما يقول 17% منهم إن أداء ترامب غير متوقع وإن ذلك أمر سيئ، في حين يرى 3% أن ترامب فاجأهم بطريقة إيجابية.

قرار الحظر

ويرى 36% من الأمريكيين أن حظر ترامب المؤقت على المسافرين سيجعل أمريكا أكثر أمنًا ضد ”الإرهاب“، في حين أن استطلاعات الرأي حول إجراءات ترامب التنفيذية بشأن الهجرة لا تزال مختلطة إلا أن هناك عددًا قليلاً من الأدلة توضح أن معظم الأمريكيين يرون حظر ترامب المؤقت على المسافرين من الدول السبع ضرورة ملحة.

وأوضح استطلاع الرأي الذي أجرته محطة ”سي بي إس نيوز“ يوم الجمعة، أن أكثر من ثلث المشاركين في الاستطلاع 36% يرون أن الحظر المؤقت سيجعل الولايات المتحدة أكثر أمنًا ضد الإرهاب ولكن النسبة نفسها تقريبًا يرى 36% منهم أنه سيجعل البلاد أقل أمنا في حين أن أقل من الربع 22% يرون أنه لن يكون للحظر أي تأثير“.

ويعتقد 68% من الجمهوريين أن الحظر سيجعل البلاد أكثر أمنًا مقابل 9% منهم يرون عكس ذلك، لكن النسبة انعكست للديمقراطيين حيث يرى 63% منهم أن الحظر سيجعل البلاد أقل أمنًا مقابل 10% فقط يعتقدون أن الولايات المتحدة ستكون أكثر أمنًا.

74% من الجمهوريين يرون أن وسائل الإعلام الإخبارية كانت قاسية جدًا على ترامب

ولا يعتقد الجمهوريون أن ترامب يلقى معاملة عادلة من وسائل الإعلام الإخبارية، إذ إن بداية العلاقة بين ترامب والصحافة كانت صعبة كما أن الجمهوريين يؤصلون للخلاف والصراع المستمر بين الرئيس ووسائل الإعلام.

وحوالي ثلاثة من كل أربعة من الجمهوريين (74%) يعتقدون أن وسائل الإعلام كانت قاسية جدًا على ترامب وإدارته، وذلك وفقًا لاستطلاع رأي أجرته مؤسسة ”جالوب“ يوم الجمعة، وبشكل عام يرى نحو 36% من الأمريكيين أن وسائل الإعلام كانت قاسية جدا على ترامب في حين يرى 31% أن وسائل الإعلام كانت على حق ويرى 28% أن وسائل الإعلام لم تكن قاسية بما يكفي.

وبين الديمقراطيين، يرى 49% أن وسائل الإعلام كانت قاسية على ترامب بما فيه الكفاية في حين أن 40% يرون أنهم كانوا على صواب.

وفي اليوم الأول لترامب في الرئاسة أشار إلى أن بعض العاملين في وسائل الإعلام من ”أكثر البشر غير الشرفاء على الأرض“.

وقبل ثمان سنوات، كان حوالي 11% فقط من الأمريكيين يرون أن وسائل الإعلام كانت قاسية جدًا على الرئيس باراك أوباما خلال الأسبوعين الأولين له في حين 48% منهم كانوا يرون أن وسائل الإعلام كانت على صواب و38% رأوا أنها لم تكن قاسية بما فيه الكفاية.

رهان على تغريدات ترامب خلال مباراة نهائي الدوري الأمريكي

كان لمباراة نهائي الدوري الأمريكي هذا الأسبوع طابعًا خاصًا، فبينما يتزامن مع هذه المباراة عادة تحول الأمريكيين عادة إلى كرة القدم ولعب القمار والشراهة مع كل الملهيات الأخرى، إلا أن الرئيس ترامب الذي تم تنصيبه منذ أسبوعين يلقي بظلاله على المباراة الكبيرة.

واعترف ترامب بنفسه أن السياسة أصبحت موضوعًا أكبر بكثير من ”السوبر بول“، وقال: ”هذه في العادة أرض السوبر بول والآن يقولون إن السياسة أكثر إثارة لاهتمام الناس، هذا أمر جيد“.

وكباقي الأمريكيين تسلل ترامب نحو تقليد آخر من تقاليد ”السوبر بول“ وهو وضع الرهانات، وعادة هذا التقليد يشمل الرهانات غريبة الأطوار مثل المراهنة على ما إذا كانت العملة التي تقرر أي من الفريقين صاحب ضربة البداية ”ملك أم كتابة “ أو المراهنة على اللاعب الذي سيسجل أول لمسة للأرض وغيرها، وفي هذا العام تشمل هذه الرهانات موضوعات تتعلق بترامب وفقا للموقع المتخصص بالأحداث الرياضية ”بوفادا“، ومنها الرهان على طول مدة مقابلة ترامب مع قناة ”فوكس نيوز“.