لافروف يدعم جولة جديدة من محادثات سوريا تحت إشراف الأمم المتحدة – إرم نيوز‬‎

لافروف يدعم جولة جديدة من محادثات سوريا تحت إشراف الأمم المتحدة

لافروف يدعم جولة جديدة من محادثات سوريا تحت إشراف الأمم المتحدة

المصدر: موسكو – إرم نيوز

أكدت روسيا أنها تدعم مواصلة المحادثات بشأن الأزمة السورية برعاية الأمم المتحدة وهي المفاوضات التي استمرت لفترة طويلة، لكن أثيرت شكوك بشأن مستقبلها بسبب محادثات سلام منفصلة دعمتها موسكو الشهر الماضي.

وقال لافروف اليوم الأحد إن محادثات آستانة بين ممثلين للرئيس السوري بشار الأسد وجماعات المعارضة مثلت ”انفراجة“ في جهود حل الأزمة لكن لا ينبغي أن تحل محل المحادثات التي رعتها الأمم المتحدة.

وأضاف لافروف في مقابلة نشرها الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الروسية ”لا نخطط لأن يحل شكل المحادثات في آستانة محل (الشكل الذي نفذت به) في جنيف.“

ومثلت محادثات آستانة تحولا دبلوماسيا أكد النفوذ المتنامي لروسيا وإيران وتركيا في منطقة الشرق الأوسط في مقابل تراجع نفوذ واشنطن تزامنا مع تولي الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب مقاليد السلطة.

وتعارض إيران التي تراجعت علاقاتها مع الولايات المتحدة منذ تولي دونالد ترامب الحكم أي تدخل أمريكي.

وأكد لافروف اليوم أن الولايات المتحدة وروسيا في موقع يؤهلهما لحل مشكلاتهما الثنائية وتحسين العلاقات وتنسيق الجهود لمحاربة ”الإرهاب الدولي“ لكن ذلك لن يتحقق إلا على أساس الاحترام المتبادل.

ورفضت المعارضة السورية دور إيران في محادثات آستانة واتهمت الفصائل الشيعية المدعومة من طهران بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار الهش عبر شن هجمات مسلحة على مناطق تابعة لريف دمشق تسيطر عليها المعارضة.

وقال دي ميستورا إن الأمم المتحدة ستكون حاضرة لمتابعة الاجتماع الفني في آستانة غدا الاثنين حيث تعقد محادثات بشأن تنفيذ ومراقبة وقف إطلاق النار في سوريا.

وكان من المقرر أن تبدأ جولة جديدة من المحادثات في جنيف في الثامن من فبراير/ شباط، لكن لافروف قال الأسبوع الماضي إنها تأجلت.

وقال دبلوماسيون روس اليوم الأحد إن الجولة المقبلة من محادثات جنيف تحدد موعدها يوم 20 فبراير/ شباط حيث أكد ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا، أنه تقرر تأجيل المحادثات للاستفادة من المفاوضات بين الحكومة السورية والمعارضة في مدينة آستانة عاصمة قازاخستان التي رعتها موسكو وأنقرة وطهران.

وانتهت محادثات آستانة الشهر الماضي باتفاق بين روسيا وتركيا وإيران على مراقبة مدى التزام الحكومة والمعارضة في سوريا بهدنة تم التوصل إليها يوم 30 ديسمبر/ كانون الأول برعاية موسكو وأنقرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com