زراعة الشعر في تركيا.. حيلة جديدة يلجأ إليها عناصر داعش للتخفي – إرم نيوز‬‎

زراعة الشعر في تركيا.. حيلة جديدة يلجأ إليها عناصر داعش للتخفي

زراعة الشعر في تركيا.. حيلة جديدة يلجأ إليها عناصر داعش للتخفي

المصدر: لندن- إرم نيوز

كشفت صحيفة ”ذي صن“ البريطانية، النقاب عن حيلة جديدة لجأ إليها عناصر ”داعش“ من أجل التخفي، تتمثل بزراعة الشعر في عيادات طبية تنتشر في تركيا لهذا الغرض، وتستقطب زبائنها يوميًا من مختلف أنحاء العالم.

وجرى اكتشاف الحيلة، أخيرًا، بعد أن تمكنت أجهزة الأمن التركية من إلقاء القبض على عنصريْن من مقاتلي ”داعش“ كانا ضمن المطلوبين، الذين عبروا الحدود إلى الأراضي التركية قادمين من سوريا بغرض زراعة الشعر، تمهيداً لتغيير أشكالهم والتنكر بشكل كامل بما يُبعد أعين أجهزة الأمن عنهم.

وأفادت الصحيفة ذاتها، بأن المعتقليْن خلال عملية لزراعة الشعر في تركيا يحملان الجنسية الألمانية، وهما عدنان سوتكوفيك من مدينة بريمين غرب ألمانيا (تبعد عن العاصمة برلين 400 كلم)، وزولهاغرات سيديني وهو من مدينة هامبورغ (تبعد 300 كلم عن برلين).

ووفق المعلومات، فإن كلا الرجلين كان صدر بحقهما أمر اعتقال من الشرطة الدولية (الإنتربول)، بعد أن سافرا للقتال في سوريا في شهر نيسان عام 2015، فيما يعتقد أنهما كانا في طريقهما للعودة إلى أوروبا من أجل تنفيذ هجمات داخل القارة.

وتقول الصحيفة، إن كلا الرجلين أجريا عملية زراعة شعر في عيادة بالعاصمة التركية أنقرة، قبل أن تكتشفهما الشرطة التركية وتلقي القبض عليهما، حيث كانا يهدفان من زراعة الشعر إلى تغيير شكلهما الخارجي، وبذلك التخفي عن أجهزة الأمن التي يتوفر لديها صور لهما.

ومن جانبها، وجهت لهما الشرطة التركية تهمة الانتماء إلى منظمة إرهابية، وتزوير وثائق رسمية، إلا أنهما نفيا التهم الموجهة لهما بالكامل، وزعما أنهما لا يعرفان شيئًا عن ما ظهر في تسجيل فيديو دعائي بثه تنظيم داعش قبل فترة، حاملاً علم التنظيم في الفيديو.

ويأتي اعتقال المقاتلين الاثنين من قبل السلطات التركية، في الوقت الذي تتزايد فيه المخاوف داخل أوروبا من أن يتمكن مقاتلون في صفوف ”داعش“ من تنفيذ مزيد من الهجمات ضد دول أوروبية على غرار الهجمات التي استهدفت كلاً من ألمانيا وفرنسا وبلجيكا خلال الأشهر القليلة الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com