أخبار

مهدي كروبي يخضع لعملية جراحية في مشفى بطهران
تاريخ النشر: 29 نوفمبر 2013 21:47 GMT
تاريخ التحديث: 29 نوفمبر 2013 21:48 GMT

مهدي كروبي يخضع لعملية جراحية في مشفى بطهران

رجل دين إيراني متشدد يصف زعيمي المعارضة مهدي كروبي ومير حسين موسوي بـ "قادة الفتنة"، داعياً إياهما للتوبة قبل قرار الإفراج عنهم.

+A -A

طهران ـ (خاص) من أحمد السعدي

أفاد نجل أحد أبرز زعماء المعارضة في إيران الذي يخضع للإقامة الجبرية الشيخ مهدي كروبي أن الأخير نقل الخميس إلى مستشفى لاله في العاصمة طهران بعد تدهور حالته الصحية لإجراء عملية جراحية.

ونقل موقع ”سحام نيوز“ التابع للمعارضة الإيرانية، عن محمد حسين كروبي نجل الشيخ مهدي كروبي قوله إن الأطباء نصحوا والده بإجراء عملية جراحية بعد أن أجرى عدة فحوصات طبية كشفت عن إصابته بآلام في الظهر ومشاكل بالجهاز الهضمي.

وأوضح نجل الزعيم الإيراني المعارض أن والده أجرى قبل ثلاثة أيام عملية جراحية في ساقه بسبب وجود آلام أصيب بها الجمعة الماضي، مشيراً إلى أن والده الشيخ كروبي يعاني من ظروف صحية بسبب المضاعفات منها نقص فيتامين (د) بالإضافة إلى عدم عرضه على ضوء الشمس الذي تسبب بهشاشة عظامه.

وفي السياق ذاته، وصف إمام جمعة مدينة مشهد شرق إيران، رجل الدين المتشدد علم الهدى، زعيمي المعارضة مهدي كروبي ومير حسين موسوي بـ ”قادة الفتنة“، داعياً إياهما للتوبة قبل قرار الإفراج عنهم.

وقال علم الهدى في حديثه لوكالة تسنيم الإيرانية إن الحديث عن رفع الإقامة الجبرية والعفو عن مهدي كروبي ومير حسين موسوي يجب أن يسبقه إعلان التوبة، مضيفاً ”هما (كروبي وموسوي) مفسدان في الأرض وقادة الفتنة في البلاد التي حدثت عقب الانتخابات الرئاسية السابقة التي أدت إلى فوز الرئيس السابق محمود احمدي نجاد“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك