رئيس روسيا البيضاء: أختلف مع بوتين وترامب ليس غبيًا

رئيس روسيا البيضاء: أختلف مع بوتين وترامب ليس غبيًا

المصدر: موسكو - إرم نيوز

فاجأ رئيس روسيا البيضاء، إلكسندر لوكاشينكو، موسكو بسلسلة من التصريحات اتسمت بطابع أقرب إلى التهديد غير المباشر، احتجاجًا على ما وصفه بمحاولات خنق بلاده من خلال قطع إمدادات النفط والغاز، فضلًا عن إقامة نقاط حدودية مع بلاده من دون إنذار.

 وكان لوكاشينكو، أعلن في مؤتمر صحفي في مينسك، عن رفضه إقامة قواعد روسية على أراضي بلاده، قائلًا  إنه ”من المفهوم أن روسيا لن تحتل أبدًا روسيا البيضاء“.

واستعرض تطورات الخلاف بين البلدين حول كميات النفط التي جرى الاتفاق حول شرائها من روسيا وتراكم الديون، وقال إنه من الواضح جيدًا أن روسيا البيضاء تستطيع أن تعيش بدون نفط روسي.

وفيما يتعلق بنقاط الحدود والجمارك التي قررت روسيا إقامتها في عدد من المناطق الحدودية بين البلدين، وعد لوكاشينكو باتخاذ خطوات ”جوابية“، وهو ما سارعت معه مصادر الكرملين بإعلان أن هذه النقاط لا علاقة لها بمواطني روسيا البيضاء وإنما تستهدف الرقابة على الحدود وحركة مواطني البلدان الأخرى.

وأكدت روسيا الالتزام بما جرى توقيعه من اتفاقيات ”اتحادية“ مع روسيا البيضاء على الصعيد الثنائي في إطار الاتحاد الجمركي، أو الاتحاد الأوروآسيوي الذي يجمع روسيا وروسيا البيضاء مع عدد من بلدان الفضاء السوفييتي السابق منذ سنوات طويلة مضت.

 كما أكد الناطق الرسمي باسم الكرملين ”ضرورة تسوية جميع القضايا الاقتصادية والتجارية الخلافية بين موسكو ومينسك بهدوء وروية عبر التفاوض“.

 وفي هذا الصدد، أعلن لوكاشينكو أن بلاده لا يمكن أن تكون ساحة لأية قواعد عسكرية، مؤكدًا استعداد بلاده لإجراء المناورات المشتركة مع روسيا على مختلف المستويات، متعهدًا بعدم فرض أي قيود تحد من انتشار ”اللغة الروسية“ أو من حركة مواطني روسيا على أراضي روسيا البيضاء.

وبشأن العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، نفى لوكاشينكو تلقي بلاده 7 ملايين دولار مقابل إنشاء معسكرات للمهاجرين على  أراضيها، موضحًا أن ما جرى الاتفاق عليه يتعلق ببناء مراكز إيواء وليس معسكرات للمهاجرين من أوكرانيا وسوريا ، ومن الفارين من المناطق المتضررة اقتصاديًا في روسيا بحثًا عن عمل في بلدان الاتحاد الأوروبي.

وحول علاقته بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال لوكاشينكو إن علاقة صداقة تجمعه مع بوتين على الرغم من أنه يختلف معه في كثير من الأحيان.

أما عن الموقف من الرئيس الأمريكي ترامب، قال لوكاشينكو إن ”أمريكا اختارت رئيسًا مواليًا لأمريكا، وليس مواليًا لروسيا أو روسيا البيضاء“. وأضاف ”ليس غبيًا كما يحاول البعض تصويره“ ، مشيرًا إلى أن ترامب ”قد يكون غير محنك“.

وأكد لوكاشينكو، أن ترامب لن يستطيع مهما بلغت قوته أن يغير من النظام العالمي، مشيرًا إلى أن العولمة ”ماركة سوف تعيش أبد الدهر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com