الأمم المتحدة تعلق على جرائم ميانمار بحق ”الروهينغا‎“.. فماذا قالت؟

الأمم المتحدة تعلق على جرائم ميانمار بحق ”الروهينغا‎“.. فماذا قالت؟
An emotional Rohingya Muslim woman, fleeing sectarian violence in Myanmar, is pictured on an intercepted boat trying to cross the Naf river into Bangladesh in Teknaf on June 13, 2012. Bangladesh on Wednesday refused three more boatloads of Rohingya Muslims fleeing sectarian violence in Myanmar, officials said, despite growing calls for the border to be opened. Bangladeshi guards have turned back 16 boats carrying more than 660 Rohingya people, most of them women and children, since June 11 as they tried to enter from neighbouring Myanmar across the river Naf. AFP PHOTO/ Munir uz ZAMAN (Photo credit should read MUNIR UZ ZAMAN/AFP/GettyImages)

المصدر: جنيف- إرم نيوز

 قال مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، في الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إن قوات الأمن في ميانمار ترتكب جرائم قتل واغتصاب جماعي بحق مسلمي الروهينغا وتحرق قراهم منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وذكر المكتب في تقريره، أن شهود عيان تحدثوا عن ”قتل رضع وأطفال ونساء ومسنين وفتح النار على أناس يلوذون بالفرار وحرق قرى بأكملها واحتجاز جماعي واغتصاب جماعي وممنهج وعنف جنسي وإتلاف متعمد للغذاء وموارد الطعام“.

وروت سيدة لمحققي الأمم المتحدة كيف تم ذبح رضيعها البالغ من العمر ثمانية أشهر، فيما روت أخرى كيف اغتصبها جنود وكيف رأت قتل طفلتها ذات الخمسة أعوام بينما كانت تحاول منعهم.

وقال الأمير زيد بن رعد الحسين مفوض الامم المتحدة السامي لحقوق الإنسان في بيان: ”الوحشية المروعة التي تعرض لها أطفال الروهينغا هؤلاء لا تحتمل“.

وأضاف في التقرير ”من المرجح أن تكون عمليات التطهير في المنطقة‘ قد أسفرت عن مقتل المئات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة