البيت الأبيض للمسؤولين: إذا لم تتفقوا مع الرئيس ترامب.. استقيلوا ! – إرم نيوز‬‎

البيت الأبيض للمسؤولين: إذا لم تتفقوا مع الرئيس ترامب.. استقيلوا !

البيت الأبيض للمسؤولين: إذا لم تتفقوا مع الرئيس ترامب.. استقيلوا !

المصدر: صدوف نويران - إرم نيوز

كشفت مصادر أمريكية مطلعة أن البيت الأبيض شنَّ خلال الأيام الماضية حملة واسعة لإنهاء خدمات عدد من الموظفين المعارضين لسياسات الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب في الحكومة.

وطُلب من عدد من المسؤولين في الإدارة تقديم استقالاتهم إذا اختلفوا مع سياسات الرئيس، وسط اتساع شق الخلافات في الولايات المتحدة بين معظم الليبراليين والمعتدلين وأنصار ترامب من المبرِرين.

وقال الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض شون سبايسر، بعد ظهور تقارير تفيد أن عشرات المسؤولين في إدارة الدولة من معارضي ترامب يبدون قلقهم إزاء أوامره التنفيذية لحظر اللاجئين: ”هؤلاء البيروقراطيون يجدون مشكلة في ذلك، وهذا يتعارض مع المبادئ الأمريكية ويمكن أن يحد من الإنتاجية“.

وأضاف: ”إذا وجد أحدهم مشكلة في التماشي مع أجندة الرئيس ، فإن هذا يدعو إلى التشكيك فيما ينبغي أن يستمر في هذا المنصب أم لا“.

وجاءت التداعيات تلك ردًا على ميول ديمقراطيي ولاية كاليفورنيا للمطالبة بقانون يجعل من كافة مدن الولاية ملاذًا للاجئين لحمايتهم من حملة التهجير، ما يرفع احتمالية تأليب الولاية ضد الحكومة الفيدرالية.

ويسمح هذا التشريع، الذي كتبه الديمقراطي كيفين دي ليون من مدينة لوس أنجلوس، بتمديد السياسات الخاصة للمدينة التي تمنع الشرطة من التعاون مع سلطات الهجرة في كامل الولاية، فيما تشكل قرابة 200 مدينة مأوى للاجئين، وتتجاهل القانون الاتحادي فيما يتعلق بملاحقة المهاجرين غير الشرعيين.

ويبدو هذا الانشقاق أكثر وضوحًا في الساحلين الغربي و الشرقي، حيث تجمّع المعارضون أمام المحكمة العليا في العاصمة.

وسخر الرئيس ترامب من هذا التجمع عبر حسابه على ”تويتر“ وسط التوقيع على المزيد من الأوامر التنفيذية قائلًا: ”نانسي بيلوشي وصاحب الدموع الوهمية تشاك شومر يتسابقان على عتبات المحكمة العليا ولكن هذه الفوضى لم تنجح تمامًا مثل الحزب الديمقراطي“.

وفي نفس الوقت كان أنصار ترامب يحتفلون بتوقيع الأوامر التنفيذية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com