أذربيجان تتهم حزبًا سياسيًا بالعمالة لإيران

أذربيجان تتهم حزبًا سياسيًا بالعمالة لإيران

المصدر: طهران – إرم نيوز

اتهم الادعاء العام في جمهورية أذربيجان، حزباً سياسياً مواليًا للغرب بالعمالة وإقامة علاقات مع إيران، مشيراً إلى أن ”قادة من حزب ReAl عقدوا في 27 من يناير/ كانون الثاني الماضي اجتماعاً مع موظفين في السفارة الإيرانية في باكو“.

وذكر موقع ”راديو فردا“ التابع للمعارضة الإيرانية في أوروبا، إن ”السلطات الأذربيجانية استدعت السبت الماضي اثنين من قادة حزب ”ريلي“ الجمهوري الموالي للغرب وهما آذر قاسم لي، وناطق جعفر لي، للتحقيق معهم بشأن الاجتماع الذي عقدوه مع السفارة الإيرانية في باكو“.

وكانت محكمة في العاصمة باكو وجهت مؤخراً اتهامات إلى 18 شخصاً بالعمل على الانقلاب والتحرك ضد النظام بتوجيه من النظام الإيراني.

وذكر موقع “ Haqqin.az“ الأذربيجاني، أن ”الاجتماع الذي عقد بين قادة من حزب ”ريلي“ مع مسؤولين ودبلوماسيين في السفارة الإيراني، الجمعة الماضية، كان الهدف منه إمكانية تمويل طهران لأحزاب المعارضة في أذربيجان“.

بدورها، نفت السفارة الإيرانية في باكو، في بيان صحفي لها نشرته اليوم، ما أورده الإعلام الأذربيجاني، معتبرة أن ”الهدف من نشر مثل هذه الأخبار هو استهداف العلاقات المتنامية بين جمهورية أذربيجان وإيران“.

واعترفت السفارة الإيرانية بقيام أحد موظفيها بعقد اجتماع مع ممثلين من الأحزاب السياسية وبشكل علني وشفاف دون وجود أي لقاءات سرية، مؤكدة حقها القانوني في ملاحقة وسائل الإعلام التي تبث أخباراً غير دقيقة وتستهدف العلاقات بين باكو وطهران.

وأذربيجان تشترك مع إيران في حدود مباشرة يزيد طولها على 760 كيلومترا، كما يشتركان في الروابط العرقية، إذ ينتمي نحو ثلث الشعب الإيراني إلى العرق الأذاري ويتحدث الفارسية إلى جانب التركية. بينما يدين 93% من الأذريين البالغ عددهم 9.5 مليون نسمة بالإسلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com