شابيرو: نقل السفارة الأمريكية للقدس ينبغي أن يأتي ضمن حل شامل للصراع  – إرم نيوز‬‎

شابيرو: نقل السفارة الأمريكية للقدس ينبغي أن يأتي ضمن حل شامل للصراع 

شابيرو: نقل السفارة الأمريكية للقدس ينبغي أن يأتي ضمن حل شامل للصراع 

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

قال السفير الأمريكي السابق لدى إسرائيل، دان شابيرو، إنه بالإمكان القيام بخطوة نقل سفارة بلاده إلى مدينة القدس، دون إثارة أي توترات مع الجانب الفلسطيني.

وأثار شابيرو في مقالته بمجلة ”فورين بوليسي“ الأمريكية، إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ”قادرة على نقل السفارة، لكنها بحاجة إلى القيام بذلك بالشكل الصحيح“.

وأكد  بأنه على الإدارة الأمريكية أن تخرج بإعلان مفاده، أن نقل السفارة ”لا يعني اعترافها بأن السيادة الإسرائيلية تشمل جميع أنحاء القدس“.

ويعتقد شابيرو أن رؤيته هي الأقرب للصواب، وأنه بالإمكان نقل السفارة الأمريكية رسميا دون المساس بالمصالح الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط، في إشارة منه إلى أن الخطوة ستشعل غضب العالمين العربي والإسلامي ضد الولايات المتحدة الأمريكية، وتضر بمصالحها الحيوية بالمنطقة في حال نُفذت بصورتها الحالية.

ولفت إلى أن حل الدولتين ”يعد خيارا مصيريا بالنسبة للمصالح الأمريكية بالمنطقة، لذا فإن نقل السفارة ينبغي أن يأتي ضمن إستراتيجية شاملة“، محذرا من أن يتسبب نقل السفارة في ”منع تحول القدس الشرقية إلى عاصمة للدولة الفلسطينية المستقبلية“.

وتابع شابيرو، أنه على واشنطن أن تنوه أمام الجميع أن بناء سفارة غربي القدس ”لا يعد تأييدا للمزاعم الإسرائيلية بشأن السيادة على جميع أرجاء القدس“، كما ينبغي على الإدارة الأمريكية أن ”تعلن أنها ملتزمة بالحفاظ على الوضع الراهن بشأن الأماكن المقدسة، وتهدئة المشاعر الإسلامية فيما يتعلق بالحرم القدسي، واليهودية فيما يخص ما وصفه بـ“الحائط الغربي“ في إشارة إلى حائط البراق الشريف.

وقدر شابيرو أنه من النواحي اللوجيستية، فإن نقل السفارة الأمريكية للقدس سيستغرق مالا يقل عن عقد من الزمان، لو وضع بالاعتبار بناء السفارة، ونقل الطاقم الدبلوماسي، الذي يضم 800 شخص، والعثور على مدارس مناسبة لأبناء العاملين الأمريكيين بالسفارة، فضلا عن المخصصات المالية الطائلة للقيام بهذه الخطوة.

وشغلت مسألة نقل السفارة الرأي العام منذ انتخاب ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية ووعوده بالقيام بالخطوة التي امتنع من سبقوه من رؤساء عن القيام بها.

ومن المتوقع أن يحل المحامي الإسرائيلي دافيد فريدمان مكان شابيرو الذي أنهى مهام منصبه مع تسلم الإدارة الأمريكية الجديدة لمهام عملها رسميا قبل 12 يوما.

ويعد فريدمان أحد أكبر المتحمسين للمشروع الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما أنه يمتلك وحدة سكنية بالقدس المحتلة، ويعتزم الانتقال إليها ومباشرة عمله منها بدلا من المقر الرسمي للسفير الأمريكي في مدينة هرتيسليا.

في غضون ذلك، يتوجه رئيس الكنيست الإسرائيلي، النائب عن حزب ”الليكود“ يولي أدلشتاين مساء اليوم الأربعاء، إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، لمناقشة جملة من الملفات ذات الاهتمام المشترك، مؤكدا بحسب مصادر صحافية إسرائيلية أنه ”سيحث الإدارة الأمريكية على تسريع وتيرة نقل السفارة للقدس“.

ونشر أدلشتاين بيانا قبيل سفره، جاء فيه أنه بصدد الحديث مع المسؤولين الأمريكيين عن التهديد الإيراني الذي مازال يطل برأسه على منطقة الشرق الأوسط، وسيطالب كل من سيلتقي بهم بعدم الممانعة أو رفض خطوة نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس الغربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com