بالفيديو والصور.. هل تراجعت روسيا عن رفض المناطق الآمنة في سوريا؟ (تقرير إرم)

بالفيديو والصور.. هل تراجعت روسيا عن رفض المناطق الآمنة في سوريا؟ (تقرير إرم)

المصدر: عبدالرحمن المقري ومحمد حسيبا- إرم نيوز

لا يزال الاقتراح الذي طرحه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول إقامة مناطق آمنة للاجئين في سوريا يثير الجدل بين ممثلي الأوساط السياسية والدبلوماسية في العاصمة الروسية، والأمريكية والدول العربية المعنية.

وفيما سارعت بعض العواصم العربية إلى إعلان موقفها المؤيد لهذا المقترح بدت موسكو تميل إلى التحفظ، إلا أن الكرملين أماط اللثام عن موقفه حين صرح الناطق باسمه قائلا إن واشنطن لم تتشاور مع بلاده في الموضوع.

ومضى بيسكوف إلى القول إن من المجدي أكثر دراسة مختلف العواقب المحتملة لمثل هذا الاقتراح، وخاصة مراعاة أوضاع اللاجئين.

ولم يمض من الزمن الكثير حتى أعلنت مصادر برلمانية روسية عن مخاوف من أين تكون المناطق الآمنة حجر عثرة أمام استمرار العملية العسكرية الروسية بسوريا. وذريعة أمريكية لحظر جوي كما حدث سابقا في ليبيا.

وأمام هذا الجدل توقع الكثيرون أن يزيل الاتصال الهاتفي يوم السبت بين دونالد ترامب وبوتين اللبس حول الموقف النهائي لروسيا إلا أن  المكالمة لم تتطرق لهذه التفاصيل بحسب مصادر الكرملين والبيت الأبيض.

وجاءت تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بمثابة القول الفصل من جانب موسكو لتكون هاديا لمن أراد من الأمريكيين الاسترشاد بها خلال التسعين يوما التي حددها ترامب لتنفيذ اقتراحه.

ومضى لافروف إلى القول إن طرح الإدارة الأمريكية الجديدة للفكرة جاء بصيغة تختلف عن أفكار طرحت في مراحل سابقة من الأزمة السورية، شارحا الأمر بأنه يعني به إنشاء منصة معينة في الأراضي السورية لإنشاء حكومة بديلة، واستخدامها كمنصة انطلاق لإسقاط النظام. معيدا إلى الأذهان سيناريو إسقاط معمر القذافي بليبيا بعد التدخل العسكري دون موافقة مجلس الأمن الدولي.

وبالنبرة ذاتها أعلن وزير الخارجية في نظام الأسد وليد المعلم رفض بلاده لإقامة منطاق آمنة دون التنسيق مع حكومته التي أكد أن مثل هذا المقترح يعد انتهاكا لسيادتها.

https://youtu.be/ha55R5dQpCM

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة