الشبهات تدور حول مقتل جاسوس روسي على علاقة بملف ترامب – إرم نيوز‬‎

الشبهات تدور حول مقتل جاسوس روسي على علاقة بملف ترامب

الشبهات تدور حول مقتل جاسوس روسي على علاقة بملف ترامب

المصدر: إسماعيل الحلو – إرم نيوز

لا تزال الشبهات تدور حول مقتل جنرال سابق في الاستخبارات السوفييتية عمل على جمع ملف استقصائي عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لصالح المخابرات البريطانية.

وعثر على الجنرال أوليغ إيروفنكن ميتًا داخل صندوق سيارته في موسكو عشية مباراة ملاكمة شارك فيها مؤخرًا، فيما تعددت الروايات حول سبب وفاته، ففي الوقت الذي ذكرت تقارير إعلامية أن سبب الوفاة هو ”خطأ في اللعب“، ظهر ادعاء آخر يقول إنه توفي إثر نوبة قلبية.

وباشرت السلطات تحقيقًا واسع النطاق حول الحادثة، وأرسلت جثة ايروفنكن إلى مشرحة المخابرات الروسية، بحسب ما ورد في تقرير لوكالة الأنباء الحكومية (نوفوستي).

وبعيدًا عن تفاصيل الحادثة، تطرقت صحيفة ”ذي تيليغراف“ البريطانية إلى طبيعة العمل الذي كان يقوم به إيروفنكن، مشيرة إلى أنه ”ساعد جاسوس مخابرات بريطاني سابق يدعى كريستوفر ستيل على جمع معلومات في ملف عن دونالد ترامب“.

ووُصف إيروفنكن من قبل مقربين له على أنه ”حلقة الارتباط الرئيسة بين سيشن والرئيس الروسي فلاديمير بوتين“. وكتب ستيل في تقرير للمخابرات مؤرخ بالتاسع عشر من حزيران/ يوليو 2016 بأن لديه مصدرًا مقربًا من سيشن، الذي كشف عن العلاقات المزعومة بين داعمي ترامب وموسكو.

وأثارت وفاة إيروفنكن الشكوك بأنها مرتبطة بملف ستيل الحساس، الذي تم الكشف عنه للعامة في وقت سابق من هذا الشهر. فيما تجاهل ترامب هذا الملف باعتباره ”أخبار زائفة ولا يوجد دليل يدعم تلك الادعاءات“.

ويقول الخبير بالتهديدات الأمنية المتعلقة بروسيا كريستو غروزيف، في مدونة له إن ”مصادر داخلية وصفت إيروفنكن لي على أنه خزينة سيشن والوسيط بين بوتين وسيشن. أمر واحد يبدو أن الجميع يتفق عليه، في المصادر العامة والخاصة، هو أن إيروفنكن كان أهم مساعدي سيشن“.

وأضاف غروزيف الذي يعمل في مختبر إدارة المخاطر، وهو مركز أبحاث بلغاري: ”ليس لدي شك بأنه حين مات إيروفنكن، فإن ملف ستيل حول ترامب كان على مكتب بوتين. كان سيعلم، فرضًا، فيما إذا كانت القصة المزعومة مبنية على الحقيقة أم الخيال. ومهما كانت الحقيقة، فقد كان لديه الدافع للبحث والعثور على الواشي. كان عليه أن يستنتج على الأقل بأن إيروفنكن جدير بالاهتمام“.

إلا أن الخبراء شككوا بهذه النظرية. حيث قال الخبير بالشؤون الأمنية الروسية مارك غاليوتي،: ”كقاعدة، أشخاص مثل الجنرال إيروفنكن لا يُقتلون في المطار كما نرى في الأفلام“.

أما ستيل الذي يبلغ من العمر 52 عامًا والذي تخرج من جامعة كامبردج، فهو مختفٍ عن الأنظار منذ أن كُشف عن أنه مؤلف الملف الذي يتحدث عن ترامب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com