كاتبة إسرائيلية: القدس عاصمة لشعبين وعلى ترامب أن يفتح سفارتين – إرم نيوز‬‎

كاتبة إسرائيلية: القدس عاصمة لشعبين وعلى ترامب أن يفتح سفارتين

كاتبة إسرائيلية: القدس عاصمة لشعبين وعلى ترامب أن يفتح سفارتين

المصدر: القدس– إرم نيوز

أكدت الكاتبة الإسرائيلية، يوديث أوبينهيمر، أن مدينة القدس يجب أن تكون عاصمة لشعبين هما الفلسطينيون والإسرائيليون داعية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن يفتح سفارتين في القدس الشرقية والقدس الغربية.

وحذرت أوبينهيمر، التي ترأس مركز ”ار اميم“ للدراسات في القدس، من أن نقل السفارة الأمريكية للقدس الغربية في الوقت الراهن يعد انتهاكا للقانون الدولي وأن على واشنطن العمل لتحقيق السلام وإنشاء دولة فلسطينية مستقلة.

وأشارت إلى القدس باعتبار انها ستكون عاصمة لدولتين وستصبح مدينة مفتوحة للجميع وتتمتع بازدهار اجتماعي وسياسي واقتصادي.

وقالت في مقال نشرته صحيفة ”جيروساليم بوست“ الإسرائيلية: ”هذه الفكرة غير مستحيلة، ومن المؤمل أنه في يوم من الأيام سيتم إنشاء دولة فلسطينية“.

وأضافت أوبينهيمر :“آمل أن أرى العلم الأمريكي وهو يحلق فوق سفارتين في القدس، سفارة في إسرائيل وسفارة للدولة الفلسطينية، أما أن يتم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس في هذه المرحلة فإنها ستكون خطوة خطرة استفزازية وتشكل انتهاكا للقانون الدولي“.

ولفتت إلى أن ”عدم استعداد الدول الديمقراطية في العالم للاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل لا يعكس أي رفض لحقوق الإسرائيليين في المدينة بل من قناعة هذه الدول بان أي اعتراف يجب أن يتم من خلال اتفاق سلام بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني“.

وتابعت أوبينهيمر:“ربما على الولايات المتحدة أن تكون أكثر الدول الرافضة لأن يكون أكثر من 40% من سكان القدس (الفلسطينيين) تحت سلطة احتلال دون موافقتهم ودون إعطائهم حقوقا متساوية مع حقوق الإسرائيليين“.

وأضافت: ”لذلك فإن قيام الولايات المتحدة بنقل سفارتها للقدس يعني التخلي عن مبدأ أساسي في إعلان استقلال أمريكا وهو مبدأ متأصل أيضا في إعلان استقلال إسرائيل وقوانينها الأساسية“.

وشددت الكاتبة على ضرورة بذل كل جهد ممكن لتخفيف معاناة الفلسطينيين في القدس وإتاحة الفرصة للشعبين بأن يتعاونا من أجل تحقيق الازدهار.

وختمت قائلة :“إن هذه المدينة عانت كثيرا من الخسائر البشرية والمادية ومن الدمار والألم والمآسي، ما حدث قد حدث لكن بإمكاننا أن نعمل سوية من أجل مستقبل أفضل للقدس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com