من موقع حادثة إطلاق النار
من موقع حادثة إطلاق الناررويترز

رئيس وزراء سلوفاكيا في حالة "خطيرة جدا" لكنها مستقرة

أعلن نائب رئيس الحكومة السلوفاكية الخميس أنّ حالة رئيس الوزراء روبرت فيكو استقرّت خلال الليل لكنّها لا تزال "خطرة جداً"، غداة تعرّضه لإطلاق نار.

وقال روبرت كاليناك الذي يشغل منصب وزير الدفاع أيضاً، "خلال الليل، تمكّن الأطباء من وقف تدهور حالة المريض"، مضيفاً "للأسف، لا تزال الحالة خطرة للغاية لأنّ الإصابات معقّدة".

وأطلق المسلح النار على فيكو خمس مرات؛ ما ترك رئيس الوزراء في البداية في حالة حرجة، وخضع لعملية جراحية بعد ساعات من مساء الأربعاء، وفق وكالة "رويترز".

وقال نائب رئيس الوزراء والبيئة السلوفاكي "لقد شعرت بصدمة شديدة، ولحسن الحظ، على حد علمي، سارت العملية الجراحية بشكل جيد، وأعتقد أنه سينجو في النهاية. إنه ليس في وضع يهدد حياته في هذه اللحظة".

وكان رئيس الوزراء السلوفاكي، تعرَّض في وقت سابق الأربعاء، لإطلاق نار ونقل إلى المستشفى بعد اجتماع حكومي في بلدة هاندلوفا بوسط البلاد.

ونقل رئيس الوزراء إلى سيارة من قبل حراس الأمن، فيما أوقفت الشرطة المسلح المشتبه فيه بإطلاقه النار، حسب ما أفادت صحيفة "دينيك إن ديلي".

أخبار ذات صلة
سلوفاكيا: الهجوم على فيكو "اعتداء سياسي" وحياته في خطر
حادثة إطلاق النار على رئيس الوزراء السلوفاكي
حادثة إطلاق النار على رئيس الوزراء السلوفاكيرويترز

وذكرت تقارير لتلفزيون "تي أيه 3" السلوفاكي أن فيكو (59 عامًا) أصيب في بطنه بعد إطلاق أربع طلقات عليه خارج دار الثقافة في بلدة هاندلوفا، على بعد نحو 150 كيلو مترًا شمال شرقي العاصمة.

من جانبها عبرت الرئيسة السلوفاكية زوزانا تشابوتوفا عن صدمتها للهجوم المسلح "الوحشي" على رئيس الوزراء.

وقالت الرئيسة المنتهية ولايتها في بيان "أشعر بالصدمة.. أتمنى لروبرت فيكو التحلي بالكثير من القوة في هذه اللحظة الحرجة للتعافي من هذا الهجوم الوحشي وغير المسؤول".

بدورها دانت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، "الهجوم البشع".

كما ندد المستشار الألماني أولاف شولتس بـ"الاعتداء الجبان" على رئيس الوزراء السلوفاكي.

وكانت حكومة فيكو أثارت قلقًا بين منتقديها منذ توليها السلطة في أكتوبر الماضي، إثر انتقاداتها الشديدة للمساعدات العسكرية الأوروبية لأوكرانيا، ومساعيها لتجديد العلاقات الروسية ثقافيًّا وسياسيًّا.

كما واجه فيكو احتجاجات منتظمة قادتها المعارضة ضد سياساته الداخلية، لا سيما إصلاح القوانين الجنائية الذي اعتبر منتقدوه أنه يضعف الحرب على الفساد.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com