بالصور.. إيفانكا ترامب من عارضة للأزياء إلى ”الابنة المدللة“ في البيت الأبيض

بالصور.. إيفانكا ترامب من عارضة للأزياء إلى ”الابنة المدللة“ في البيت الأبيض

المصدر: صدوف نويران – إرم نيوز

شوهدت إيفانكا ترامب أثناء حضورها مع عائلتها لقداس يوم الأحد في إحدى الكنائس في العاصمة الأمريكية واشنطن، بعد يوم واحد من تنصيب والدها دونالد ترامب في منصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، وهي ترتدي ثوبا باللون المرجاني من تصميم أوسكار دي لا رينتا وتمسك بيد ابنتها الصغيرة أرابيلا، عند وصولها للقداس.

وكانت إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر، قد انتقلا مؤخرا إلى واشنطن للقيام بأدوار هامة في الإدارة الجديدة.

وقالت إيفانكا، التي كان يعمل زوجها جاريد كمطور عقاري وسيتسلم قريبا منصب مستشار في البيت الأبيض ”إن هذه بداية لفصل جديد من حياتنا، وأنا أتطلع إلى ما ينتظرنا في المستقبل“.

وعلى الرغم من أنها لن تقوم بأي دور رسمي، إلا أنه من المتوقع أن تواصل إيفانكا القيام بعملها كواحدة من أكثر المستشارين الذين يثق بهم والدها، حيث حرصت غالبًا على الظهور إلى جانب والدها خلال حملته الانتخابية، وكان لها فضل كبير في تحسين صورة والدها وجعله أكثر قبولًا لدى الناخبات.

طفولة فارهة

ولدت إيفانكا في 30/10/1981، وهي ثاني أبناء ترامب من زوجته الأولى إيفانا، ونشأت مع أخوتها دونالد جونير وإريك في برج ترامب في مدينة نيويورك، ولديها أخوة غير أشقاء هما تيفاني وبارون.

وتمتع الأبناء بتربية فارهة، لكن عندما بلغت إيفانكا العشر سنوات، ترك والدها والدتها من أجل مارلا ماربلز التي اصبحت فيما بعد زوجته الثانية.

وتشيد أيفانكا بهذا الطلاق الذي جعلها مقربة من والدها، قائلة ”ليس لأنني كنت أقف في صفه، بل لأنني لم أتقبله كأمر حتمي بل كاختيار“، ووفقا لأخوتها، فإن إيفانكا تتمتع بعلاقة وثيقة جدًا مع الرئيس الجديد باعتبارها ابنته المدللة.

وغالبًا ما أشاد ترامب بابنته في المقابلات التلفزيونية، واشتهر بقوله ذات مرة: ”لو لم تكن إيفانكا ابنتي، لقمت بمواعدتها“.

مسار التوظيف

وكمراهقة، عملت إيفانكا عارضة أزياء وسارت على المنصة لتعرض أزياء مشاهير المصممين أمثال  فيرزاتشي وثيري موغلر.

درست إيفانكا الاقتصاد في جامعة جورج تاون، ومن ثم جامعة بنسلفانيا للأعمال، ثم استلمت وظيفتها في أعمال والدها.

وفي منتصف عام 2000، شغلت منصب قاض في برنامج والدها التلفزيوني ”المبتدئ“، إلى جانب أخوتها دونالد وإريك.

وأمضت إيفانكا عشر سنوات في عملها كنائب للرئيس التنفيذي في ”منظمة ترامب“ إلى أن تم تجريدها من المنصب قبل يوم التنصيب، كما تخلت عن خط تصميم الأزياء والمجوهرات الذي يحمل اسمها لتجنب أي تضارب محتمل مع دورها الجديد كـ“ابنة أولى“ لرئيس أمريكا.

وفي مقابلة مع برنامج 20/20 على قناة ABC قالت إيفانكا ”إنه أمر عاطفي، لقد تخليت عن كل أعمالي، والدي سيكون الرئيس، وأتمنى أن أكون هناك لأقف بجانبه، ولدعم كل الأشياء التي اهتممت بها في حياتي المهنية“.

إيفانكا اليهودية

وفي عام 2005، التقت إيفانكا بزوجها الحالي جاريد، وتزوج الاثنان في عام 2009 في نادي الغولف الوطني الذي يملكه والدها في ولاية نيوجيرسي، ولديهما ثلاثة أطفال، أرابيلا ذات الخمس سنوات، وجوزيف ابن الثالثة، وثيودور ذي الـ 10 أشهر.

ولإتمام الزواج، اعتنقت إيفانكا ديانة زوجها اليهودية، في خطوة وصفتها هي بأنها ”رحلة جميلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com