للمرة الأولى في تاريخ المحادثات السورية.. عسكريون يشاركون في اجتماعات أستانة – إرم نيوز‬‎

للمرة الأولى في تاريخ المحادثات السورية.. عسكريون يشاركون في اجتماعات أستانة

للمرة الأولى في تاريخ المحادثات السورية.. عسكريون يشاركون في اجتماعات أستانة

المصدر: موسكو - إرم نيوز

تبدأ صباح غد الإثنين في الأستانة عاصمة كازاخستان، مشاورات مباشرة بين ممثلي المعارضة والحكومة السوريتين، بمشاركة المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، وممثلي وزارتي الخارجية والدفاع وهيئات روسية أخرى، وكذلك سفير الولايات المتحدة في كازاخستان بصفة مراقب.

فيما تشهد المحادثات السورية للمرة الأولى، مشاركة لممثلين عسكريين وأمنيين من جانب تركيا وإيران.

وأكدت وكالة ”سبوتنيك“ الروسية عن مصادر في الوفد الروسي، أن ”العسكريين يشاركون لأول مرة في مثل هذه المشاورات، فيما كشفت عن أن ستانيسلاف حاجي محمدوف نائب رئيس إدارة العمليات العامة سيمثل وزارة الدفاع الروسية في مباحثات الأستانة“.

وتوقعت مصادر روسية، أن ”تمتد المشاورات لمدة يومين بهدف التوصل إلى اتفاق حول تعزيز ودعم وقف إطلاق النار في سوريا، والتوقيع على وثيقة ختامية يمكن أن تساهم إلى حد كبير في إنجاح المفاوضات المرتقبة في جنيف في الثامن من شباط/ فبراير المقبل“.

ونقلت وكالة أنباء ”انترفاكس“ عن مصادر المعارضة المسلحة، أن الوفد يترأسه محمد علوش ممثل جماعة ”جيش الإسلام“ ويضم 50 شخصًا، ”سيشارك منهم في المباحثات بشكل رسمي 13 شخصًا فقط، بينما يظل الآخرون بصفة مستشارين فنيين وسياسيين“.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أصدرت بيانًا أشارت فيه إلى المكالمات الهاتفية التي أجراها سيرغي لافروف مع نظيريه التركي مولود جاوش أوغلو، والإيراني محمد جواد ظريف، وناقشوا خلالها مجمل القضايا المتعلقة بتنفيذ أحكام الوثائق التي وقعتها الحكومة السورية مع فصائل المعارضة السورية في 29 أيلول/ ديسمبر الماضي، وما كان مقدمة للإعلان عن وقف إطلاق النار في 30 أيلول/ ديسمبر، وتمهيد الأجواء المناسبة للمشاورات السورية – السورية شريطة الالتزام بمواصلة مكافحة التنظيمات والمجموعات الإرهابية.

وأشارت الخارجية الروسية، إلى ”اللقاءات التي عقدها ميخائيل بوجدانوف المبعوث الشخصي للرئيس الروسي في الشرق الأوسط مع ممثلي المعارضة السورية ومنهم قدري جميل ممثل الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير، وعدد من القيادات السورية العسكرية السابقة ومنهم مصطفى الشيخ وخالد الحلبي“.

وقالت الخارجية الروسية في بيانها الصادر حول هذه الاجتماعات، إنها ”تناولت مجمل التطورات الأخيرة في سوريا وحولها، وأهمية التركيز على الالتزام بوقف إطلاق النار وتكثيف الجهود من أجل التوصل إلى التسوية السياسية المنشودة للأزمة السورية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com