أوباما يكشف عن أكثر ليالي رئاسته ”رعباً“ – إرم نيوز‬‎

أوباما يكشف عن أكثر ليالي رئاسته ”رعباً“

أوباما يكشف  عن أكثر ليالي رئاسته ”رعباً“

المصدر: إسماعيل الحلو - إرم نيوز

كشف الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما عن أكثر ليالي رئاسته رعباً، في أحد المقابلات الصحفية، التي سبقت تسليمه السلطة للرئيس المنتخب دونالد ترامب.

وأجرت الشركة الإعلامية الجديدة للتدوين الصوتي كروكد ميديا برنامج ”ليحفظ البث الصوتي أمريكا“ مع طاقم أوباما وكاتبي الخطابات السابقين، تحدث خلاله الرئيس السابق عن أكثر ليلة مرعبة عاشها خلال رئاسته.

وقال أوباما ”أعتقد أنها كانت تلك اللحظة التي بدا فيها أن المتحدث السابق باسم البيت الأبيض جون بويهنر لم يستطع  التأكيد من أن الولايات المتحدة لن تتخلف عن سداد ديونها“ مشيراً: ”كان علينا البدء بوضع مسودة لخطاب نعرضه حيال ذلك“.

وأضاف أوباما خلال المقابلة ”حينها كان احتمال فض الحكومة والتخلف عن دفع الديون قد يؤدي إلى تقليص معدلات الاعتماد الأمريكية حيث كانت الإدارة تفكّر بعدد من الخيارات للتعامل مع الدين الوطني“ وكانت إحدى الأفكار التي برزت كما قال أوباما، هي ”أن تقوم الخزينة الأمريكية بسك عملة قيمتها تريليون دولار لدفع جزء كبير من الدين“.

وتابع ”كنا نقوم بهذه الحوارات مع جاك ليو وآخرين حول الخيارات المتوفرة حقيقةً، لأن ذلك لم يحدث من قبل، كان هناك كل أنواع الأفكار الغريبة حول كيفية إمكان الحصول على هذه العملة الضخمة“.

وكانت فكرة أوباما عن هذه العملة مختلفة نوعاً ما عمّا ناقشه الآخرون في ذلك الوقت، فكما أشار جوي وازنثال الذي يعمل في وكالة بلومبيرغ الاقتصادية، على موقع تويتر“يمكنك نظرياً سك أي حجم من العملات والتصريح بأنها تساوي 1 تريليون دولار. رغم ذلك فإن أوباما تخيلها بحجم أكبر بكثير“

وقال أوباما للمستضيفين: ”كان الأمر بدائياً بعض الشيء.. كأنها قادمة من العصر الحجري. تصورت تداول بعض العملات“.

وأوضح ”كان هناك تلك النظرية بأن لدي الصلاحيات لإصدار عملة بهذا الحجم، عملة بقيمة 1 تريليون دولار وهذا على أساس أن نحاول دفع ديون الخزينة الأمريكية، كانت احتمالية واقعية جداً أن لا نتمكن من الحصول على ما يكفي من الأصوات لهذا الأمر وأن لا نتمكن من التخلص من هذه الديون، مما قد يضعنا في موقف نكون فيه تقنياً متخلفين عن الوفاء، عند تلك النقطة تشعر أنك تائه وضائع“.

وقال أوباما ”بأن تلك الليلة كانت مشحونة أيضاً بسبب نقاشهم حول قانونية التصرفات التي قد يقوم بها للحؤول دون التخلف عن السداد واحتمالية أن تتم مقاضاته من قبل المستثمرين الذين يحملون السندات الأمريكية“.

وأشار ”بالإضافة إلى التحدث مع جاك ليو وكاتبي خطاباتي حول طبيعة الإلقاء، كان هناك سؤال فيما إذا كانت أي من التصرفات التي اتخذتها قد تخرق القانون، لذا كان علينا أن نكلّم محامين حول التحديات المحتملة والأفعال القانونية والقضائية من قبل حاملي السندات حول العالم، لم تكن ليلتي المفضلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com