أين سيصلي ترامب قبل تنصيبه رئيسًا‎؟ (صور) – إرم نيوز‬‎

أين سيصلي ترامب قبل تنصيبه رئيسًا‎؟ (صور)

أين سيصلي ترامب قبل تنصيبه رئيسًا‎؟ (صور)
U.S. President-elect Donald Trump and his wife Melania Trump arrive aboard a U.S. Air Force jet at Joint Base Andrews, Maryland, U.S. January 19, 2017. REUTERS/Jonathan Ernst

المصدر: واشنطن- إرم نيوز

يستعد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، لبدء مهامه رسميًا، يوم الجمعة، وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة تشهدها واشنطن.

ووفقًا  للتقاليد الأمريكية، يحضر الرؤساء المنتخبون حديثًا القدَّاس في كنيسة ”سانت جون“ الأسقفية، الصرح الأصفر الشامخ.

وحضر كلُّ رئيس من الرؤساء الأمريكيين الذين تعاقبوا على الحكم منذ عهد جيمس ماديسون، الرئيس الرابع للولايات المتحدة، قداسًا واحدًا على الأقل.

 وسيحافظ الرئيس المنتخب دونالد ترامب على هذا التقليد الذي بدأه فرانكلين روزفلت العام 1933 بحضور قدّاس في صباح يوم التنصيب.

كما سيحضر القدّاس نائب الرئيس المنتخب والوزراء الجدد وزوجاتهم أيضًا، فيما يجلس أفراد عائلة ترامب في المقعد 54 (Pew 54)، المحجوز للرئيس حيث يحمل لوحة باسمه.

ومقعد ترامب ليس في الصف الأول، بل في الصف الثامن من الخلف، وفقًا لموقع ”شير أمريكا“ التابع لوزارة الخارجية الأمريكية.

وبُنيت الكنيسة، التي يُطلق عليها ”كنيسة الرؤساء“، العام 1816، وصممها مهندس مبنى الكابيتول بنيامين لاتروبفى في السنة قبل الأخيرة من رئاسة ماديسون.

ويشكّل الموقع المناسب أحد الأسباب التي جعلت الكنيسة، التي تُعدّ معلمًا تاريخيًا وطنيًا، تكتسب لقبها.

وكان الرئيس جورج إتش دبليو بوش وعدد من الرؤساء الآخرين يصلون بانتظام في كنيسة سانت جون على مدى قرنين من الزمن.

وحضر ليندون جونسون في الكنيسة قدّاسًا تأبينيًا طلب إقامته بعد يوم من اغتيال الرئيس جون كنيدي في نوفمبر/ تشرين الثاني العام 1963.

وصمم لاتروب كنيسة سانت جون على شكل صليب يوناني مع سقف دائري وقبة صغيرة، ولا يزال هذا الجزء محفوظًا، لكن تصميم لاتروب أُجريت عليه تغييرات بعد وقت قصير بإضافة صحن الكنيسة ورواق الأعمدة وبرج الجرس.

وتشكل اليوم الكنيسة الصفراء، التي تحيط بها مباني المكاتب، معلمًا بارزًا  بأعمدتها وبرجها الذي يضفي عليها طابع نيو إنجلاند، ولا يفصلها عن حديقة البيت الأبيض سوى متنزه لافاييت وشارع بنسلفانيا، ويرتفع نصب واشنطن شامخًا وراء القصر الرئاسي.

وتتسع الكنيسة لـ600 شخص في داخلها وعلى شرفتها، وهي إبارشية نشطة، وليست متحفًا، ويبلغ عدد الأعضاء المسجلين في قوائم الإبارشية 1200.

وتشير التوقعات إلى أن يصل عدد الوافدين إلى واشنطن لأكثر من مليون شخص أتوا إما للاحتفال بترامب أو للتظاهر ضده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com