تعرّف على المدن الأوروبية الخالية من المنتجات الإسرائيلية – إرم نيوز‬‎

تعرّف على المدن الأوروبية الخالية من المنتجات الإسرائيلية

تعرّف على المدن الأوروبية الخالية من المنتجات الإسرائيلية

المصدر:  حنين الوعري- إرم نيوز

أعلنت العشرات من المدن الأوروبية الكبرى عبر مجالسها البلدية حملات مقاطعة وتطهير للأسواق من البضائع ذات المنشأ الإسرائيلي.

وأصدر مجلس مدينة تروندهايم ثالث أكبر المدن النرويجية حملة تدعو فيها سكانها لمقاطعة البضائع الإسرائيلية باسم المدينة التي تطمح لأن تكون ”خالية من إسرائيل”.

وانضمت مدينة ترومسو النرويجية ذات التعداد السكاني البالغ 72 ألف نسمة إلى الحملة، ووافق مجلسها على اقتراح مماثل، فيما تبنت ريكيافيك، عاصمة آيسلندا حملة لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية أيضاً.

وتلا تلك المدن فالنسيا إحدى أكبر مناطق إسبانيا، حيث صوّت الحزب اليساري ”فالنسيا أون كوميو“ على مقترح “ مجلس محافظة فالنسيا الذي يعلن أنه حر اليوم من السياسة الإسرائيلية العنصرية“، بينما أعلنت محكمة اسبانية بأن حملة مشابهة بدأت بها بلدية سانتياغو دي كومبوستيلا تعتبر غير قانونية.

وأيدت أكثر من 50 بلدية خلال السنوات الأخيرة في إسبانيا حملة مقاطعة إسرائيل، من بينها إيبيزا الوجهة السياحية المشهورة، حيث صوت مجلس مدينة سانتا يولاليا التي تعد ثاني أكبر مدينة على مقاطعة البضائع القادمة من الدولة العبرية، كما لم تعد المدينة الإسبانية فيلانويفا دي دويرو توزع مياه العيدين الإسرائيلي في المباني العامة.

و تمت تبرئة بعض مجالس المدن في بريطانيا مؤخرا من قبل المحكمة من اتهامات بمعاداة السامية بعد فرضهم مقاطعة للبضائع الإسرائيلية ومنهم مجالس مدينة ليستر وسوانسي وجويند.

أما في فرنسا، فقد أصدرت بلدة بوندي قرب باريس قراراً بمقاطعة البضائع الإسرائيلية، ووافق رئيس البلدية سيلفين ثوماسين الذي ينتمي لحزب الرئيس الفرنسي الاشتراكي فرانسوا هولاند على القرار.

وأيدت العديد من المدن الأيرلندية التي يحكمها حزب شين فين حظر المنتجات الإسرائيلية، وأصبحت مدينة كينفارا الأيرلندية “ خالية من إسرائيل“، في حين عمل الناشطون المؤيدون للفلسطينيين على الضغط على المطاعم والمقاهي لحذف أي منتج صنع في إسرائيل من قوائمهم.

من جانبه خاطب رئيس بلدية نيوري في أيرلندا الشمالية جميع تجار التجزئة طالباً تقديم قائمة بجميع المنتجات الإسرائيلية المخزنة، ثم طلب منهم عدم عرضها للبيع، ولقي اقتراحه هذا دعماً بنسبة 21 صوتاً مؤيداً مقابل 3 أصوات فقط معارضة في مجلس المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com