هل يحل ترامب لغز اغتيال جون كيندي؟ – إرم نيوز‬‎

هل يحل ترامب لغز اغتيال جون كيندي؟

هل يحل ترامب لغز اغتيال جون كيندي؟

المصدر: إرم نيوز -

أثار نشر المخابرات المركزية الأمريكية، هذا الأسبوع، لأكثر من 11 مليون وثيقة بعد رفع السرية عنها، توقعات بأن يعمد الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب إلى الإيعاز برفع السرية عن الوثائق الأهم في تاريخ المخابرات المركزية وهي المتعلقة باغتيال الرئيس جون كيندي عام 1963.

وتشمل الوثائق المفرج عنها معلومات وتقارير عن الفترة من الأربعينات إلى نهاية تسعينات القرن الماضي.

مسؤول إدارة الإعلام في السي آي إي، جوزف لامبرت أبلغ موقع ”بزفيد“ أن هذه هي  المرة الأولى التي يتم رفع السرية عن مثل هذا الكمّ من التقارير، وإتاحة متابعتها للجميع. لكن المشكلة كما قال هي أن المخابرات المركزية خصصت فقط أربعة أجهزة كمبيوتر خزّنت عليها في مركز الأرشيف الوطني بولاية ميرلاند، كل هذه الوثائق وأتاحتها في الفترة المسائية من اليوم لمن يريد البحث فيها. ولذلك فقد يجد البعض صعوبة في البحث نظراً للازدحام وإمكانية تعطل الاستجابة من طرف الأجهزة.

قرار رفع السرية عن هذا الكمّ من الوثائق، كان اتخذه الرئيس الأسبق بيل كلينتون عام 1995، لكن التأخير في النشر الإلكتروني كان بسبب الوقت والجهد الذي استغرقه تصنيف هذ الحجم من المحتوى الإخباري.

وفي ضوء ما أحدثته هذه الخطوة من ردود فعل، كونها إجراء غير مسبوق، يفتح الباب لما هو أكثر، فقد ترجّح لدى مواقع إخبارية عديدة أن الرئيس المنتخب دونالد ترامب، وفي ضوء علاقته المتوترة مع المخابرات الأمريكية بسبب ما تحدثت به عن وجود  اختراقات روسية لصالحه،  فإنه قد يتخذ قراراً برفع السرية عن وثائق اغتيال كيندي، ليؤكد أنه مختلف عمن سبقوه وأنه يتصرف خارج المؤسسة  أو الدولة العميقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com