قلق إيراني جاد على مصير الاتفاق النووي بعد تسلم ترامب للحكم – إرم نيوز‬‎

قلق إيراني جاد على مصير الاتفاق النووي بعد تسلم ترامب للحكم

قلق إيراني جاد على مصير الاتفاق النووي بعد تسلم ترامب للحكم

المصدر: طهران- إرم نيوز

أظهر تقرير لوزارة الخارجية الإيرانية، هو الرابع من نوعه بعد توقيع الاتفاق النووي مع مجموعة 5+1 في تموز / يوليو 2015، وجود قلق إيراني على مستقبل هذا الاتفاق بعد فوز دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وذكر التقرير، الذي نشرته وسائل إعلام إيرانية، اليوم الأربعاء، بمناسبة مرور عام على دخول هذا الاتفاق حيز التنفيذ أن ”هناك دولا وشركات تراجعت عن اقامة علاقات مع إيران بعد فوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية“، مشيراً إلى أن ”هناك عقبات عديدة ما تزال تعرقل تطبيق كافة بنود الاتفاق النووي“.

وبين التقرير، الذي رفع لرئاسة مجلس الأمن القومي والسياسية الخارجية بالبرلمان الإيراني، إن من بين العقبات ”غياب الشفافية في المعاملات المصرفية، وتمديد بعض العقوبات فضلاً عن وجود عواقب خطيرة على هذا الاتفاق مع وصول دونالد ترامب لسدة الحكم“.

وأشارت الخارجية الإيرانية إلى أن بعض العقوبات ما تزال قائمة من قبل الولايات المتحدة ضد طهران بذريعة ”تطوير الأسلحة والصواريخ، ودعم الإرهاب وحقوق الإنسان“.

وكان الرئيس الايراني حسن روحاني أعلن أمس أن بلاده سترفض ”اعادة التفاوض“ على الاتفاق النووي الذي ابرمته بلاده مع القوى الكبرى، معتبراً أن العودة إلى طاولة المفاوضات لا معنى لها.

بدوره، قال رئيس هيئة الطاقة الذرية في إيران علي أكبر صالحي إنه إذا مزق الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب الاتفاق النووي فسترد طهران بشكل يصدم الأميركيين.

ورأى صالحي أن وصف ترامب الاتفاق النووي ”بأنه أسوأ صفقة في التاريخ“ موقف سلبي للغاية. وأضاف أن تنفيذ الرئيس المنتخب وعوده بتمزيق الاتفاق يعني أن تعيد طهران برنامجها النووي إلى وضع أفضل مما كان.

وكانت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني شددت الاثنين الماضي على أن الاوروبيين سيلتزمون بهذا الاتفاق ”المهم جدا“.

وفي مقابلة له مع صحيفتين اوروبيتين قبل أيام، أعتبر دونالد ترامب ان الاتفاق النووي ”هو أحد اسوأ الاتفاقات التي وقعت حتى الآن واكثرها غباء“، متجنبا القول ما إذا كان سيطلب إعادة النظر فيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com