الجيش الليبي ينفي توقيع اتفاقيات جديدة مع روسيا

الجيش الليبي ينفي توقيع اتفاقيات جديدة مع روسيا

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

نفى  الناطق العسكري باسم الجيش الوطني عقيد أحمد المسماري توقيع القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر اتفاقًا مع الجانب الروسي على متن حاملة الطائرات  الأميرال كوزنستوف مؤكدًا توقيعه على سجل الحاملة لكبار الزوار.

 وأوردت وكالة الأنباء الليبية التابعة للحكومة المؤقتة عن المسماري وجود اتفاق مع روسيا لتوفير قطع الغيار والخبرات الفنية للأسلحة الموجودة في ليبيا أصلًا، وأن الاتفاق قائم ما دمنا نستخدم أسلحة روسية الصنع،مؤكدًا وجود اتفاقية ثانية لعقود تم توقيعها في العام 2009 لتوريد أسلحة حديثة بقيمة 4 مليارات و200 مليون دولار سيتم تفعيلها بعد رفع الحظر.

 وأكد المسماري خلال المؤتمر الصحفي الاستثنائي الذي عقده مساء الإثنين بمناسبة تقدّم القوات المسلحة في القاطع الغربي في بنغازي، تحرير منطقة بوصنيب بالكامل وقطع الطريق بينها وبين قنفودة، مشيرًا إلى وجود كميات كبيرة من الألغام والمفخخات في المنطقة.

 وقال المسماري :“إن الجيش الوطني يستهدف أية قطعة بحرية تتحرك على شواطئ ساحل منطقة قنفودة،كاشفًا العثور على صواريخ صينية مضادة للطائرات بحوزة الإرهابيين، يستطيع الطيارون تجاوزها بخبرتهم“.

 وذكر أنه تم العثور في قنفودة على مناهج تدعو للإرهاب وتعليم  إعداد المقاتلين والتفخيخ والتسليح والاتصالات، وكتابات لإنتاج وإعداد السموم.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية مؤخرًا أن اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر زار حاملة الطائرات الروسية ”الأدميرال كوزنيتسوف“، وذلك خلال عبورها المياه الإقليمية الليبية في طريق عودتها من سوريا إلى روسيا.

وقالت الوزارة:“إن حفتر أجرى جولة على متن حاملة الطائرات وسلّمه الجانب الروسي خلالها دفعة من الأدوية الضرورية للجيش الليبي والسكان المحليين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com