لافروف: دمشق كانت على وشك السقوط عندما تدخلت روسيا

لافروف: دمشق كانت على وشك السقوط عندما تدخلت روسيا

المصدر: موسكو – إرم نيوز

كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يوم الثلاثاء، أن دمشق كانت ستسقط خلال أسبوعين أو ثلاثة في يد المسلحين عندما تدخلت موسكو لدعم الرئيس السوري بشار الأسد.

ويأتي ذلك، قبل أيام من بدء محادثات سورية في ”أستانة“ عاصمة كازاخستان، وذلك بعد وقف لإطلاق النار دخل حيز التنفيذ في الـ 30 من كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وفي هذا الإطار، قال لافروف في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، إن ”هدف محادثات السلام بشأن سوريا، هو دعم وقف إطلاق النار وإشراك قادة ميدانيين من المعارضة السورية”.

وأكد أنه ”من حق المزيد من جماعات المعارضة الانضمام لوقف إطلاق النار، وأن كثيرين طلبوا ذلك“.

وبشأن مشاركة واشنطن في المحادثات، قال الوزير الروسي: ”يعتقد أن من المناسب دعوة إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لمحادثات السلام بشأن سوريا في كازاخستان“.

وأعرب عن ”أمله في أن تقبل إدارة ترامب الدعوة، وأن تتعاون روسيا وترامب بشكل أكثر فاعلية بشأن سوريا عما كان عليه الوضع مع إدارة باراك أوباما“.

من ناحية أخرى، أشار لافروف إلى أن بلاده ”تتوقع حوارًا مع إدارة ترامب بشأن الاستقرار الإستراتيجي بما يتضمن الأسلحة النووية؛ لأن مثل هذا الحوار ربما يشمل الأسلحة الأسرع من الصوت والدرع الصاروخية الأمريكية في أوروبا وأسلحة الفضاء والاختبارات النووية“.

وأبدى استعداد روسيا للاجتماع بإدارة ترامب لبحث هذه القضايا بعد أن يتولى الرئاسة رسميًا.