بعد وفاة رفسنجاني.. من هو الزعيم المنتظر لمعسكر الاعتدال في إيران؟

بعد وفاة رفسنجاني.. من هو الزعيم المنتظر لمعسكر الاعتدال في إيران؟

المصدر: واشنطن– إرم نيوز

توقع كاتب أمريكي في مركز تابع للقوات الجوية الامريكية، أن تزداد حدة الصراع الداخلي في إيران بعد وفاة الزعيم علي أكبر هاشمي رفسنجاني، الأسبوع الماضي.

وأشار أليكس فاتانكا، المحلل في مركز الشرق الأوسط التابع لمدرسة العمليات الخاصة للقوات الجوية الأمريكية، إلى أن رحيل رفسنجاني سيترك فراغًا كبيرًا في إيران، واصفًا إياه بأنه واحد من أبرز الزعماء في ذلك البلد، وأحد رموز الإصلاح والاعتدال.

وقال في مقال نشره معهد الشرق الأوسط في واشنطن، إن رفسنجاني ساعد إلى حد كبير في صعود اثنين من أبرز الزعماء الإيرانيين بعد وفاة الزعيم الروحي الأمام الخميني، وهما الزعيم الروحي الحالي علي خامنئي والرئيس حسن روحاني.

وأفاد بأن خامنئي كان من الأصدقاء المقربين لرفنسجاني، قبل أن ينشق عنه عند توليه منصب الزعيم الروحي، مشيرًا إلى أن النزاع بينهما لم يكن أيديولوجيًا بل من أجل السلطة.

وأضاف: ”بعد وفاة رفسنجاني يبدو أن روحاني هو الوحيد الذي يمكنه أن يلعب دور زعيم معسكر الاعتدال في إيران، لكن علينا الانتظار لما ستسفر عنه الانتخابات الرئاسية في شهر أيار المقبل، في حين لا يتوقع أن تتاح فرصة للرئيس السابق محمد خاتمي للعب هذا الدور.“

وتابع: ”الحقيقة أنه على الرغم من سجل رفسنجاني السياسي المثير للجدل، فإن وفاته ستترك فراغًا كبيرًا لأنه كان يمثل أمل الاعتدال والتغيير التدريجي في الجمهورية الإسلامية.. إن وفاته في الحقيقة ستؤدي إلى تعميق الصراع الطائفي في طهران.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة