تحقيق أمريكي حول دور ”إف بي آي“ في المساعدة بفوز ترامب

تحقيق أمريكي حول دور ”إف بي آي“ في المساعدة بفوز ترامب

المصدر: وكالات - إرم نيوز

أعلن المفتش العام في وزارة العدل الأمريكية، مايكل هورويتز، يوم الخميس، فتح تحقيق حول دور مكتب التحقيقات الفيدرالي ”إف بي آي“، في التأثير على الانتخابات الرئاسية الأخيرة، لصالح المرشح الجمهوري، دونالد ترامب.

وقال هورويتز، في بيان، إن فتح التحقيق ”يأتي استجابة لطلب أعداد كبيرة من المسؤولين والمؤسسات الرسمية وغير الرسمية“.

وسيبحث التحقيق فيما إذا كان كل من المؤتمر الصحافي الذي عقده مكتب التحقيقات، في 5 تموز/ يوليو الماضي، ورسائله إلى الكونغرس قبل أيام من الانتخابات التي عقدت في 8 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، تتوافق مع لوائح المؤسسة الاستخبارية.

كما سيشمل التحقيق ادعاءات بقيام موظفين في المكتب بإفشاء معلومات سرية، بحسب البيان، دون إبداء مزيد من التفاصيل، بحسب ”الأناضول“.

وفي المؤتمر الصحافي والرسائل، التي أشار إليها بيان المفتش العام، كشف مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، جيمس كومي، قبيل توجه الأمريكيين لاختيار رئيس جديد، عن العثور على مزيد من الرسائل الالكترونية المتعلقة بشؤون السياسة الخارجية الأمريكية، كانت أرسلتها هيلاري كلينتون من حسابها الشخصي، أثناء توليها وزارة الخارجية في الفترة من 2009 إلى 2013.

وهاجم كومي في بياناته كلينتون ومعسكرها، واتهمهما بـ“عدم المبالاة“، الأمر الذي عده أنصار المرشحة الديموقراطية سعيًا منه للتأثير على شعبيتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com