كوبلر يطمح للقاء قريب مع المشير خليفة حفتر

كوبلر  يطمح للقاء قريب مع المشير خليفة حفتر

المصدر: طرابلس - إرم نيوز

جدد المبعوث الأممي  إلى ليبيا مارتن كوبلر دعمه الحل السياسي لإنهاء معاناة الشعب الليبي، مؤكداً أن الليبيين يستحقون الأفضل.

وأعرب كوبلر، خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر وزارة الخارجية في طرابلس، عن رغبته في لقاء قائد الجيش الليبي، المشير خليفة حفتر قريبا.

ونفى كوبلر عقد لقاء بين حفتر ورئيس المجلس الرئاسي فايز السراج في الجزائر، رغم تأكيدة على أن لقاءات من هذا النوع ستؤتي ثمارها على صعيد حل الأزمة في ليبيا.

وقال كوبلر:“إن العام الجديد سيكون عام القرارات والإنجازات، مطالباً بتقديم الملف الأمني، وتلبية تطلعات الليبيين في ملفات خدمية عدة مثل الكهرباء والتعليم الجيد، وسائر الخدمات الأساسية العامة، فليبيا بلد غني، ومن حق الليبيين التمتع بثرواتهم“.

ولفت إلى أن الاتفاق السياسي له أولوية مطلقة، يُركّز عليها خلال لقاءاته مع المسؤولين الليبيين، مُبينا أنه في حال اتفق الليبيون على تعديلات محدودة بشأن اتفاق الصخيرات، فإنه يمكن النظر في الأمر من قبل المجتمع الدولي.

ولفت المبعوث الأممي إلى أن الحل الأمثل يأتي فعليا عن طريق الحوار الليبي، واللقاءات بين الأطراف، وليس عبر طرق عسكرية.

 وشدد على أن أزمة ليبيا يجب أن تُحل لأن تداعياتها وأخطارها قد تتعدى ليبيا إلى الدول المجاورة، وهو ما يدفعه دائما إلى مناقشة الأزمة الليبية مع المسؤولين في دول الجوار.

وفي 17 ديسمبر 2015، وقَّعت أطراف النزاع الليبية في مدينة الصخيرات المغربية، اتفاقا لإنهاء أزمة تعدد الشرعيات في البلاد، تمخض عنه مجلس رئاسي لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، ومجلس الدولة بالإضافة إلى توسيع صلاحيات مجلس النواب في طبرق باعتباره هيئة تشريعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com