الهدوء يعود لثاني أكبر مدن ساحل العاج بعد عصيان جنود‎

الهدوء يعود لثاني أكبر مدن ساحل العاج بعد عصيان جنود‎
Mutinous soldiers arrive to speak with Ivory Coast's Minister of Defense Alain-Richard Donwahi in Bouake, Ivory Coast January 7, 2017. REUTERS/Thierry Gouegnon

المصدر: بواكي- إرم نيوز

قال سكان اليوم الأحد، إن الهدوء ساد شوارع بواكي ثاني أكبر مدينة في ساحل العاج وانتهى تواجد الجيش بعد عصيان دام يومين في المدينة قام به جنود يطالبون بمكافآت وتحسين الأحوال المعيشية.

وبدأ العصيان في وقت مبكر من صباح يوم الجمعة، عندما سيطر جنود مارقون على بواكي.

وانضم للتمرد جنود في معسكرات للجيش في مدن وبلدات بأنحاء البلاد، بما في ذلك العاصمة التجارية أبيدجان.

وتم التوصل لاتفاق بين الحكومة والجنود في وقت متأخر من مساء السبت، بعد مفاوضات.

وكان المتمردون قد رفضوا بنود الاتفاق الذي أعلن عنه واتارا واستشاطوا غضبا، مانعين الوزير من المغادرة ومطلقين رشقات من بنادق كلاشنيكوف وأسلحة ثقيلة. وكان واتارا أعلن عن ”اتفاق“ مع الجنود المتمردين الذين شلت تظاهراتهم المطلبية مدينة بواكيه منذ الجمعة وامتدت إلى أبيدجان.

وقال واتارا في تصريح قصير نقله التلفزيون ”اؤكد موافقتي على اخذ المطالب المتعلقة بالعلاوات وتحسين ظروف معيشة الجنود في الاعتبار“. وأضاف ”بعد تسجيل موافقتي، أطلب من الجنود كافة الالتحاق بثكناتهم للتمكن من تنفيذ هذه القرارات في هدوء“، دون تفصيل بنود الاتفاق.

لكن أحد الجنود المتمردين قال في بواكيه ”يجب أن يقول لنا الرئيس في أي تاريخ سيتم الدفع لنا وما هو المبلغ الذي سنحصل عليه“. ويطالب المتمردون بدفع علاوات وزيادة أجورهم وإقرار ترقيات سريعة وتأمين مساكن لهم. وكان تم التوصل إلى الاتفاق إثر اجتماع وزير الدفاع بوفد من الجنود المتمردين في بواكيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com