أخبار

تمثال الاسترقاق الجنسي يفجر أزمة بين اليابان وكوريا الجنوبية
تاريخ النشر: 08 يناير 2017 10:16 GMT
تاريخ التحديث: 08 يناير 2017 10:16 GMT

تمثال الاسترقاق الجنسي يفجر أزمة بين اليابان وكوريا الجنوبية

التمثال يرمز لضحايا الاسترقاق الجنسي للجيش الياباني في مدينة بوسان الكورية

+A -A
المصدر: سول – إرم نيوز

قالت مصادر دبلوماسية اليوم الأحد إن كبار دبلوماسيي اليابان في كوريا الجنوبية سيعودون لبلادهم غدا الاثنين، وذلك احتجاجا على نصب تمثال في مدينة بوسان الكورية الجنوبية يرمز لضحايا الاسترقاق الجنسي للجيش الياباني.

وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء أن السفير الياباني لدى كوريا الجنوبية، ياسوماسا نجامين، والقنصل العام في بوسان، ياسوهيرو موريموتو، يعتزمان المغادرة لطوكيو صباح غد.

وكانت اليابان قررت الأسبوع الماضي استدعاء دبلوماسييها في كوريا الجنوبية، احتجاجا على تمثال أقامته جماعة مدنية في نهاية العام الماضي أمام مبنى قنصليتها العامة في مدينة بوسان بجنوب كوريا الجنوبية .

وقد أعلنت طوكيو تعليق المفاوضات الجارية بشأن اتفاق تبادل العملات بين الدولتين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك