إسرائيليون يرددون هتافات معادية للإسلام في مظاهرة بتل أبيب (صور)

إسرائيليون يرددون هتافات معادية للإسلام في مظاهرة بتل أبيب (صور)
Supporters of Israeli soldier Elor Azaria, who is charged with manslaughter by the Israeli military, clash with police during a protest outside the military court in Tel Aviv on the verdict day for the soldier, Tel Aviv, Israel, January 4, 2017. REUTERS/Amir Cohen

المصدر: القدس المحتلة- إرم نيوز

رفع مؤيدون للجندي الإسرائيلي أليؤر أزاريا، لافتة كُتب عليها اسم الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، ورددوا شعار“محمد مات“.

ونشر إسرائيليون على شبكات التواصل الاجتماعي، صورة لافتة كبيرة كُتب عليها اسم ”ترامب“ أثناء تظاهرة لهم في مدينة تل أبيب احتجاجًا على محاكمة الجندي أزاريا، بتهمة قتل الشاب الفلسطيني، عبد الفتاح الشريف، بإطلاق النار على رأسه في الـ 24 من مارس/آذار 2016، في مدينة الخليل في جنوبي الضفة الغربية.

ويعوّل الإسرائيليون اليمنيون كثيرًا على الرئيس الأمريكي المنتخب، ترامب، ويعتقدون أنه سيكون مؤيدًا لإسرائيل في مواقفها ضد الفلسطينيين والعرب.

كما نشر الإسرائيليون، شريط فيديو قصير، يظهر فيه محتجون في موقع آخر وهم يرددون: ”محمد مات“.

و“محمد مات“، هو شعار قديم، يردده المتطرفون اليهود، المعادون للدين الإسلامي، والمسلمين.

Supporters of Israeli soldier Elor Azaria, who is charged with manslaughter by the Israeli military, hold a poster which reads in Hebrew ”A soldier that was sent to the battle field cannot be a murderer full stop“ during a protest outside the military court in Tel Aviv on the verdict day for the soldier, Tel Aviv, Israel, January 4, 2017. REUTERS/Amir Cohen

وكان العشرات من المؤيدين لأزاريا وصلوا إلى قبالة المحكمة العسكرية في (يافا) قبل قرار نقل المحكمة إلى مقر قيادة الجيش الإسرائيلي، في مدينة تل أبيب.

FILE PHOTO: The father (C, back) of Israeli soldier Elor Azaria (C, seated), who is charged with manslaughter by the Israeli military after he shot a wounded Palestinian assailant as he lay on the ground in Hebron on March 24, prays behind him in a military court during a remand hearing for his case, near the southern Israeli city of Kiryat Malachi, March 31, 2016. Picture taken March 31, 2016. REUTERS/Amir Cohen/File photo TPX IMAGES OF THE DAY

وقالت الشرطة الإسرائيلية، في تصريح مكتوب، إنه تم توقيف إسرائيليين اثنين، بعد قيام متظاهرين بسد الطريق قبالة مقر قيادة الجيش الإسرائيلي في تل أبيب احتجاجًا على محاكمة أزاريا.

وكان المتظاهرون، حسبما ظهروا في محطات التلفزة الإسرائيلية، رفعوا الأعلام الإسرائيلية ورددوا الشعارات المعادية للعرب.

ومن المقرر أن تنطق المحكمة بحكمها بإدانة أو عدم إدانة أزاريا بالقتل.

من جانبه، قال النائب أيمن عودة، رئيس القائمة العربية المشتركة في الكنيست الإسرائيلي، في تعليقه على محاكمة الجندي ”أزاريا“، إن ”حكام إسرائيل هم مجرمو الاحتلال الذي أنتج قتلة أمثال هذا الجندي“.

وقال عودة في تصريح، اليوم الأربعاء، ”إن الفرق الأساسي في هذه القضية هو وجود الكاميرا التي وثّقت الجريمة وذلك بفضل جمعية (بيتسلم)، ولكن توجد مئات الجرائم المشابهة، وكل هذه الجرائم هي بنات شرعيات للجريمة الأكبر، الاحتلال“.

وكان باحث ميداني في مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة ”بتسيلم“ (غير حكومي) قد وثّق عملية القتل بالفيديو، وهو ما حوّل الحادثة إلى ”قضية رأي عام“.

وأضاف عودة:“ قرار إدانة الجندي هو إدانة لنتنياهو (رئيس الوزراء الإسرائيلي) ووزرائه الذين دعموا الجندي القاتل طيلة سير المحكمة“.

وأضاف:“ يجب أن يعاقب الجندي القاتل بأقسى أنواع العقاب، ولكن المسؤولية العميقة تقع على حكام إسرائيل الذين يواصلون حكمًا عسكريًا على شعب كامل“.

Supporters of Israeli soldier Elor Azaria, who is charged with manslaughter by the Israeli military, hold a banner during a protest outside the military court in Tel Aviv on the verdict day for the soldier, Tel Aviv, Israel, January 4, 2017. REUTERS/Baz Ratner