روسيا تطلب دعم مجلس الأمن لوقف إطلاق النار في سوريا

روسيا تطلب دعم مجلس الأمن لوقف إطلاق النار في سوريا

المصدر: نيويورك- إرم نيوز

حثت روسيا، مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة اليوم الجمعة، على دعم وقف إطلاق النار الهش في سوريا، وهو ثالث هدنة هذا العام تهدف لإنهاء الحرب الأهلية الدائرة منذ ما يقرب من ست سنوات.

وعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا مغلقا لمدة ساعة، لبحث مشروع القرار المقترح لدعم وقف إطلاق النار الذي أعلنته روسيا وتركيا أمس الخميس.

وقال سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين للصحفيين بعد الاجتماع، إن تصويتا على مشروع القرار من الممكن أن يجرى غدا السبت، على الرغم من أن أعضاء بمجلس الأمن أوصوا بتعديلات على مسودة القرار، ومن المرجح أن يخضع لمراجعة.

وأضاف قائلا ”أعتقد أن تلك التعديلات يمكن تضمينها بسهولة في مشروع القرار“، ولم يتضح على الفور إن كان مشروع القرار سيحظى بتأييد واسع.

وقال دبلوماسي غربي طلب عدم ذكر اسمه، إن النص سيجري دراسته عن كثب خلال الليل.

وزعزعت اشتباكات وقصف وغارات جوية الهدنة اليوم بعد فترة قصيرة من بدء سريانها،عند منتصف الليلة الماضية، بدعم من روسيا وتركيا وبدا أن العنف تصاعد في وقت لاحق اليوم الجمعة.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن الأطراف مستعدة لبدء محادثات سلام من المقرر أن تعقد في أستانة عاصمة قازاخستان.

وقالت وسائل إعلام رسمية سورية أمس الخميس إن المحادثات ستعقد ”قريبا“.

وسأل صحفي السفير الروسي عما إذا كانت محادثات أستانة ستكون منافسة لمحادثات يخطط وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا لعقدها في جنيف في الثامن من فبراير شباط، فقال إنه لا يوجد تعارض بينهما.

وأضاف قائلا ”إذا نجحت تلك المحادثات فيمكن أن تنتقل إلى جنيف.“

وقال تشوركين للصحفيين في وقت سابق من اليوم، إن سبع جماعات مسلحة تمثل 60 ألف مقاتل وافقت حتى الآن على المشاركة في المحادثات، وإن جماعات أخرى ستكون موضع ترحيب.

وأضاف قائلا ”كل أولئك الذين يريدون حقا الدخول في مفاوضات جادة مع الحكومة.. من يعتبرون أنفسهم معارضة لكنهم على استعداد للدخول في مفاوضات جادة مع الحكومة هم مرحب بهم للحضور إلى أستانة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com