المتشدد مصطفى مير سليم أول مرشحي الانتخابات الرئاسية في إيران

المتشدد مصطفى مير سليم أول مرشحي الانتخابات الرئاسية في إيران

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعلن حزب ”المؤتلفة“ الإسلامي المتشدد في إيران الذي يتزعمه محمد نبي حبيبي، الخميس، عن اسم مرشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة لمنافسة الرئيس الحالي حسن روحاني المدعوم من الإصلاحيين والمعتدلين.

وقال الحزب في بيان صحفي عقب اجتماع عقده في طهران مساء الخميس، إن ”أعضاء الحزب أعلنوا موافقتهم على ترشيح مصطفى مير سليم كمرشح نهائي لحزب المؤتلفة الإسلامي لخوض سباق الانتخابات الرئاسية المقبلة“.

وأشار الحزب المتشدد إلى أن ”اختيار مصطفى مير سليم كمرشح للانتخابات الرئاسية جاء بعد مباحثات استمرت ستة أشهر“.

ومصطفى مير سليم البالغ من العمر 69 عامًا، من أهالي العاصمة طهران، وحاصل على شهادة الماجستير في الهندسة الميكانيكية من جامعة بواتييه الفرنسية.

وتولى منصب وزير الثقافة في الولاية الثانية من رئاسة هاشمي رفسنجاني من عام 1993 وحتى 1997.

ويعتبر مصطفى مير سليم أول مرشحي الانتخابات الرئاسية في إيران.

وفي سياق متصل، يجري حزب الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد المعروف بـ“الجبهة الصمود“، مباحثات من أجل الاستقرار على مرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتستبعد مصادر متابعة للانتخابات الإيرانية، أن تتحالف بقية الأحزاب المتشددة مع جبهة أحمدي نجاد بسبب وجود خلافات على أدائه في المرحلة السابقة.

وقالت عضو البرلمان عن الإصلاحيين سهيلا جلودار زاده، الخميس، إن ”من الممكن أن يكون أحد الوزراء السابقين في عهد أحمدي نجاد الخيار الرئيسي للأصوليين في انتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة“.

وأضافت جلودار زاده أن ”التجربة تشير إلى أن الأصوليين سيتحالفون معًا من أجل الحصول على السلطة والحفاظ على مصالحهم المشتركة، وإذا أرادوا فمن الممكن أن يصلوا إلى الوحدة والخيار الواحد“.

بدوره، رأى رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني، أنه ”لا يوجد أي منافس قوي للرئيس الحالي حسن روحاني“، مؤكدًا أن ”الأخير سيكون الرئيس المقبل لولاية ثانية“.

وطمأن رفسنجاني في مقابلة صحفية، الخميس، ”التيار الإصلاحي والمعتدلين ببقاء روحاني في رئاسة الجمهورية في الانتخابات المقبلة“، مشيرًا إلى أن ”روحاني مصر على البقاء وأنه تناقش معه مؤخرًا حول هذا الأمر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة