أخبار

مقتل 20 من حرس الحدود الإيراني في اشتباكات مع عصابات
تاريخ النشر: 27 أكتوبر 2013 14:10 GMT
تاريخ التحديث: 27 أكتوبر 2013 14:11 GMT

مقتل 20 من حرس الحدود الإيراني في اشتباكات مع عصابات

وسائل إعلام إيرانية تعلن عن إعدام 16 متمرداً رداً على استهداف حرس الحدود، دون أن تعلن عن هوية المسلحين الذين استهدفوهم ويشتبه أنهم من تجار المخدرات.

+A -A

دبي – قالت وسائل إعلام إيرانية السبت إنّ نحو 20 من حرس الحدود الإيراني قتلوا في اشتباكات مع ”عصابات مسلحة“ على حدود البلاد الجنوبية الشرقية مع باكستان أثناء الليل كما جرى احتجاز عدد آخر.

ولم تذكر التقارير المزيد من التفاصيل عن هوية المجموعة المسلحة إلا أن قوات الأمن اشتبكت مع تجار مخدرات من قبل في المنطقة الحدودية مع باكستان وأفغانستان.

وأعلن مدّع إيراني أنّ السلطات أعدمت 16 ”إرهابياً“ في نفس الإقليم رداً على قتل قوات حرس الحدود.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن مسؤول لم تكشف عن اسمه قوله إنّ القتال وقع في إقليم سستان وبلوخستان جنوب شرق البلاد وأنه لم يتم التأكد من عدد القتلى على وجه الدقة. ونقلت تقارير إخبارية مختلفة أرقاماً تتراوح بين 17 أو 18 لعدد جنود حرس الحدود الذين قتلوا.

وقالت وكالة مهر للأنباء إن ”عصابات“ هاجمت موقعاً رسمياً مساء الجمعة مما أدى إلى وقوع اشتباكات.

وقال نائب حاكم سراوان وهي بلدة قريبة من الاشتباكات التي وقعت للتلفزيون الحكومي أنّ المهاجمين احتجزوا أيضاً ستة من حرس الحدود.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك