غرائب الطائرة الروسية.. راكب نجا بعد إعلان وفاته ودكتورة تنبأت بوفاتها

غرائب الطائرة الروسية.. راكب نجا بعد إعلان وفاته ودكتورة تنبأت بوفاتها

المصدر: موسكو – إرم نيوز

في حادث مأساوي للجيش الروسي تحطمت طائرة عسكرية على متنها 92 شخصا بينهم عشرات من المغنين والعازفين والراقصين بالفرقة الموسيقية العسكرية سقطت في البحر الأسود وهي في طريقها إلى سوريا صباح يوم الأحد مما أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها.

ومع كشف وسائل الإعلام الروسية تفاصيل الواقعة، ظهرت مفارقات لافتة فأحد أعضاء الفرقة الموسيقية التابعة للجيش نجا بالصدفة من الحادث، رغم إعلان وفاته رسميا من قبل السلطات الروسية.

وقال الجيش الروسي إن المغني رومان فالوتوف البالغ من العمر 29 عاما منع من ركوب الطائرة المنكوبة قبل إقلاعها بدقائق بسبب انتهاء صلاحية جواز سفره، حيث رفضت سلطات المطار السماح له بالسفر.

وقال فالوتوف إنه غادر المطار وذهب إلى منزله بعد علمه بأنه لن يتمكن من السفر، ثم وجد نفسه على قائمة الموتى مما دفعه للبكاء، كما أصيبت عائلته بالصدمة.

وفي واقعة أخرى حصلت الدكتورة إليزابيث غلينكا، المعروفة باسم الدكتورة ”ليزا“ قبل أسبوعين فقط من تحطم الطائرة الروسية على وسام الدولة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو الوسام الذي يقلده بوتين للشخصيات التي ساهمت في العديد من الأعمال الإنسانية.

وخلال اللقاء الذي جمع بوتين مع الدكتورة ليزا، قال الرئيس الروسي، إن الدكتورة ليزا ذهبت إلى أوكرانيا وساعدت العديد من المدنيين الذين يعانون من الحرب، وها هي سوف تذهب إلى سوريا.

وقالت الدكتورة -وفقا لوكالة سبوتنيك الروسية- في كلمتها أمام الرئيس بوتين والحضور: ”نحن غير واثقين من أننا سنعود إلى منازلنا أحياء، وأنا أعرف عن ماذا أتحدث“.

لتتحول مقولتها هذه إلى نبوءة بعد أن لقيت حتفها  في حادث الطائرة بعد أيام من هذا التصريح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com