مالطا توجه سلسلة اتهامات لخاطفي الطائرة الليبية

مالطا توجه سلسلة اتهامات لخاطفي الطائرة الليبية

المصدر: وكالات - إرم نيوز

وجهت محكمة في العاصمة المالطية، فاليتا، اليوم الأحد، اتهامات لشخصين موالين لنظام الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، كانا قد اختطفا طائرة في ليبيا على متنها 117 شخصًا قبل تحويل وجهتها إلى مالطا.

وتحت حراسة مشددة من الشرطة، قال موسى شاه، وأحمد علي، إنهما غير مذنبين، بينما تم توجيه اتهامات لهما بعدد من الجرائم.

وتضمنت التهم الموجهة إليهما ”الاختطاف، واستخدام العنف على متن الطائرة، واحتجاز أشخاص رغمًا عنهم، والتهديد بالعنف، ومحاولة التسبب في عدم استقرار الحكومة“.

واختطف الرجلان الجمعة الماضية، طائرة للخطوط الجوية الأفريقية من طراز (ايرباص A320) كانت في رحلة ليبية داخلية بين سبها جنوب البلاد وطرابلس، وهددا بتفجيرها بقنبلة يدوية.

وبعد مواجهة استمرت أربع ساعات في مالطا، أفرج المختطفان عن الركاب الـ111 وأفراد الطاقم الستة، قبل استسلامهما للجنود. وفي وقت لاحق تم اكتشاف أنهما استخدما أسلحة وهمية.

وسيبقى الاثنان قيد الاحتجاز بانتظار المحاكمة، وإذا أدينا بتهمة الاختطاف يمكن أن يحكم عليهما بالسجن مدى الحياة.

ولم تقدم السلطات الليبية أي طلب لتسليمهما، وعلى عكس العديد من التقارير الإعلامية، فإن الاثنين لم يطلبا اللجوء السياسي.

وقالت صحيفة ”تايمز أوف مالطا“ نقلاً عن مصادر في الشرطة، إن ”الرجلين لم يردا على أية أسئلة حول دوافعهما“، كما أفادت التقارير.

وخلال المواجهة، قال الخاطفان، إنهما من مؤيدي الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، الذي أطيح به العام 2011.

وتم نقل جميع الركاب وأفراد الطاقم إلى ليبيا أمس السبت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com